1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوكرانيا تستدعي قوات الاحتياط والناتو يبحث أزمتها

أعلنت أوكرانيا أنها استدعت جميع قوات الاحتياط وتعمل على ضمان الاستعداد القتالي لقواتها المسلحة بأسرع وقت ممكن، فيما ذكرت مصادر روسية أن وحدات من الجيش الأوكراني التي تخدم في شبه جزيرة القرم انضمت إلى قوات الدفاع الذاتي.

قال أندريه باروبي سكرتير مجلس الأمن الذي يضم قادة الأمن والدفاع في أوكرانيا اليوم الأحد (الثاني من مارس/ آذار 2014) إن بلاده استدعت جميع قوات الاحتياط وتعمل على ضمان الاستعداد القتالي للقوات المسلحة بأسرع وقت ممكن. وأضاف أن أمراً صدر أيضاً لوزارة الخارجية للسعي لكسب مساعدة الولايات المتحدة وبريطانيا لضمان أمن أوكرانيا. وتابع أن القوات المسلحة ستعزز الإجراءات الأمنية في منشآت الطاقة.

من ناحية أخرى، ذكرت وكالة ايتار تاس الروسية أن وحدات من الجيش الأوكراني التي تخدم في شبه جزيرة القرم انضمت إلى قوات الدفاع الذاتي هناك. وقالت الوكالة إن الكثير من العسكريين الرافضين لسياسات كييف يتركون وحداتهم ويستقيلون. وأضافت أن بعض الوحدات تعلن استعدادها لإتباع أوامر قوات الدفاع الذاتي.

أوكرانيا تطلب دعم الناتو

ويجتمع زعماء حلف شمال الأطلسي (الناتو) اليوم الأحد بعد أن طلبت الحكومة الأوكرانية المؤقتة دعم التحالف ضد روسيا، الذي وافق برلمانها على استخدام القوة العسكرية في البلاد. وقال الأمين العام للناتو أنديرس فوغ راسموسين مساء أمس السبت في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن "مجلس شمال الأطلسي سيجتمع غداً يلي ذلك اجتماع للجنة الناتو-أوكرانيا".

ويتكون المجلس من الممثلين الدائمين أو سفراء الدول الأعضاء في الناتو. وقال للصحفيين إن وزير الخارجية الأوكراني سيرغي ديشيريتسيا طلب من الناتو بحث سبل محتملة للمساعدة في حماية وحدة أراضي بلاده. وصعدت روسيا أمس السبت من التوتر بشأن الأزمة في أوكرانيا عندما وافق مجلس الاتحاد (الغرفة الأعلى بالبرلمان الروسي) على طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستخدام القوات المسلحة في شبه جزيرة القرم الأوكرانية، حسبما ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية. وردت أوكرانيا بوضع جيشها في حالة تأهب قصوى.

تصعيد روسي

وصعدت روسيا أمس السبت من التوتر بشأن الأزمة في أوكرانيا عندما وافق مجلس الاتحاد على طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستخدام القوات المسلحة في شبه جزيرة القرم الأوكرانية. وقال بوتين لنظيره الأمريكي باراك أوباما في محادثة هاتفية اليوم الأحد إن موسكو تحتفظ بالحق في حماية مصالحها الخاصة ومصالح المتحدثين بالروسية حال اندلاع عنف في شرق أوكرانيا وشبه جزيرة القرم وفقاً لما ذكرته وكالة "ريا نوفوستي" الروسية للأنباء.

NATO Generalsekretär Anders Fogh Rasmussen Pressekonferenz zu Syrien in Brüssel

يجتمع زعماء حلف شمال الأطلسي (الناتو) الأحد بعد أن طلبت الحكومة الأوكرانية المؤقتة دعم التحالف ضد روسيا

وقال بوتين إن هناك تهديداً حقيقياً لحياة الكثير من الروس على الأراضي الأوكرانية. وهناك وجود عسكري روسي واسع بالفعل في جنوب أوكرانيا، بما في ذلك القاعدة البحرية المستأجرة للأسطول الروسي في البحر الأسود في شبه جزيرة القرم.

رفع الضغط على روسيا

وبعد رد فعل الولايات المتحدة الأمريكية، دعت فرنسا على لسان وزير خارجيتها لوران فابيوس الأحد إلى تعليق اجتماعات تحضيرية لقمة مجموعة الثماني للقوى العالمية في سوتشي بهدف زيادة الضغط على روسيا لنزع فتيل أزمة متصاعدة في أوكرانيا. وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت أنها لن تشارك في الاجتماعات التحضيرية قبل القمة وأبدت استياءها من نشر قوات روسية في القرم. وقال فابيوس لإذاعة أوروبا 1 "موقف فرنسا يتمثل في الدعوة إلى تعليق الاستعدادات قبل اجتماع مجموعة الثماني في سوتشي طالما لم يرجع الشركاء الروس إلى المبادئ المتفق عليها مع مجموعتي الثماني والسبع".

ع.ش/ ع.غ (د ب أ، رويترز)