1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوكرانيا: بدء عملية أمنية لتحرير بلدة من قبضة الانفصاليين

أعلنت كييف بدء ما سمتها "عملية مكافحة الإرهاب" في سلافيانسيك شرقا عقب سيطرة مسلحين موالين لروسيا على مبان حكومية، وسط تحذيرات أمريكية جديدة لموسكو من "المضي في زعزعة أوكرانيا".

أعلن وزير الداخلية الأوكراني ارسين أفاكوف اليوم الأحد (13 أبريل/ نيسان 2014)، أن "عملية لمكافحة الإرهاب بدأت في سلافيانسك" المدينة الواقع شرق أوكرانيا التي استولى فيها مسلحون يوم أمس السبت على مبان للشرطة وأجهزة الأمن. ونقلت وكالة انترفاكس عن أفاكوف قوله على صفحته على فيسبوك، "بدأت عملية لمكافحة الإرهاب في سلافيانسك يوجهها مركز مكافحة الإرهاب في جهاز أمن الدولة بأوكرانيا. وجرى جلب قوات من كل الوحدات الأمنية في البلاد".

وفي وقت سابق، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون جميع الأطراف المتصارعة في أزمة أوكرانيا إلى "التحلي بأكبر قدر من ضبط النفس" وإلى الحوار من أجل تخفيف التوتر، حسب ما جاء في بيان للأمم المتحدة صدر يوم أمس السبت، أكد أيضا على "استعداد" الأمم المتحدة لدعم أي حل سلمي للأزمة الراهنة في أوكرانيا.

تحذيرات أمريكية جديدة لموسكو

Prorussische Bewaffnete stürmen Gebäude in der Ostukraine

انفصاليون مسلحون موالون لروسيا يستولون على مقرات حكومية في سلافيانسيك شرق أوكرانيا

في غضون ذلك أطلق وزير الخارجية الأميركي جون كيري أمس السبت تحذيرات جديدة لموسكو حول إمكانية فرض "عقوبات إضافية" عليها في حال لم يخف التوتر في أوكرانيا، وفي حال لم تنسحب القوات الروسية عن الحدود بين البلدين. وأعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية أنه خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف "قال كيري بوضوح إنه في حال لم تتخذ روسيا إجراءات لتخفيف التوتر في شرق أوكرانيا وسحبت قواتها عن الحدود بين البلدين فستكون هناك عواقب إضافية".

وأضاف المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته، إن كيري أعرب عن "قلقه العميق" تجاه الهجمات التي شنتها عناصر مسلحة يشتبه أن تكون موالية لروسيا، معتبرا إنها "منظمة ومتزامنة وبنفس الطريقة التي نفذت فيها الهجمات السابقة في شرق أوكرانيا وفي القرم". في جانب آخر، أعلن البيت الأبيض أن نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن يعتزم السفر إلى كييف في الـ22 من الشهر الجاري للتأكيد على دعم الولايات المتحدة لأوكرانيا، ليصبح بايدن أكبر مسؤول أمريكي يزور البلاد منذ بدء الأزمة هناك.

و.ب/ ط.أ (رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة