1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوكرانيا: المعارضة ترفض تقاسم السلطة مع الحكومة

أعلنت المعارضة الأوكرانية رفضها عرض الرئيس يانوكوفيتش تولي منصبي رئيس الحكومة ونائبه. كما دعا زعيم المعارضة كليتشكو القضاء وقوات الأمن إلى عدم المشاركة في قمع الشعب.

مشاهدة الفيديو 01:26

استمرار الحركة الاحتجاجية في كييف

أعلنت المعارضة الأوكرانية رفضها للعرض الذي تقدم به الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش بمشاركتها في الحكومة. صرح بذلك مساء السبت قائد المعارضة والملاكم العالمي السابق فيتالي كليتشكو أمام عدد من أنصاره. وكان الرئيس يانوكوفيتش قد عرض على المعارضين بقيادة فيتالي كليتشكو المشاركة في وظائف حكومية في محاولة منه لتهدئة الأوضاع في خضم صراع القوى المستعر في البلاد. فقد نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للانباء السبت (25 كانون الثاني/ يناير 2014) تصريحات في هذا السياق عن وزيرة العدل الأوكرانية يلينا يوكاش.

وقالت الوكالة إن من الممكن تعيين المعارض أرسيني جازينيوك وزير الخارجية السابق رئيسا جديدا للحكومة، وتعيين كليتشكو نائبا له. وأعلنت قيادة الدولة ذلك بعد إجراء محادثات أزمة مع المعارضة في كييف.

"مع الشعب لاضده"

ودعا فيتالي كليتشكو، زعيم المعارضة الأوكرانية، في رسالة عبر الفيديو القضاء وقوات الأمن في بلاده إلى عدم الاشتراك في قمع الشعب. وقال زعيم حزب "أودار" (الضربة) في الرسالة التي استمرت لدقيقة واحدة ونشرها الحزب اليوم السبت: "لا تنفذوا أوامر إجرامية ولا تتركوا أنفسكم لتصرفات ظالمة وغير مشروعة". وأضاف بطل العالم في الملاكمة أن السلطات مهمتها حماية الناس وتابع "تصرفوا وفقا لشرف المهنة والكرامة والتضحية والضمير". وطالب كليتشكو باستقالة فيكتور يانوكوفيتش الرئيس الأوكراني الموالي لروسيا.

وتصاعدت حدة التوترات العنيفة بين قوات الأمن الأوكرانية والمحتجين المناوئين للحكومة، في الوقت الذي وجهت فيه الحكومة تهديدات لنشطاء بسبب مزاعم خطف اثنين من عناصر الشرطة. وانقطع وقف إطلاق النار الذي اتفق الجانبان على سريانه لفترة وجيزة، عندما أصدرت القوات الحكومية التهديد بشن هجوم ضد المحتجين إذا لم يطلقوا سراح رجلي الشرطة اللذين اختفيا في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت. وأنكر المحتجون المناوؤن للحكومة هذه الادعاءات.

تعيين متشدد لإدارة كييف

وفي تطور آخر عيّن الرئيس يانوكوفيتش المشرّع روسي المولد فلاديمير ماكيينكو رئيسا للإدارة في كييف. ويعتبر ماكيينكو متشددا يفضل شن الحملات على المحتجين المناوئين للحكومة. وطالب قيادي بالمعارضة الأوكرانية السبت الغرب بإرسال وسطاء إلى أوكرانيا أو المجازفة بالسماح بخروج الأزمة السياسية في البلاد عن السيطرة. وقال ارسيني ياتسينيوك بعد اجتماع مع مفوض شؤون التوسع الأوروبي شتيفان فولي: " سوف يكون من الصعب إنهاء الأزمة بدون توسط من الشركاء الغربيين". ودعا بالتحديد إلى تدخل من مجلس أوروبا.

Ukraine Maidan in Kiew 25. Januar 2014

يشهد ميدان الاستقلال وسط كييف صراعا بين مناهضي الحكومة ورجال الأمن

وكان وزير الداخلية الأوكراني فيتالي زخارتشنكو أعلن السبت أن الشرطة ستتعاطى مع المتظاهرين المتجمعين في ساحة الاستقلال في وسط العاصمة كييف ومع الذين يحتلون مباني حكومية على أنهم ينتمون إلى مجموعات متطرفة". وقال الوزير الأوكراني في بيان مخاطبا المتظاهرين "ابتعدوا عن المتشددين واذهبوا إلى مكان آمن"، مضيفا أن ناشطين من المعارضة احتجزوا شرطيين قبل أن يطلقوا سراحهما وتبين أنهما تعرضا لأعمال "تعذيب". وأضاف "كل الذين سيبقون في ساحة الاستقلال وفي المباني الحكومية المحتلة سيعتبرون عناصر في مجموعات متطرفة".

وتشهدت أوكرانيا احتجاجات منذ أسابيع. وقاد المظاهرات نشطاء موالون لأوروبا مستاؤون من عدم توقيع الرئيس فيكتور يانوكوفيتش اتفاقية مع الاتحاد الأوروبي في تشرين ثان/ نوفمبر الماضي، واختار عوضا عن ذلك توثيق العلاقات مع روسيا.

ع.خ/ ف.ي (د.ب.ا، ا.ف.ب)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع