1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوكرانيا: المحتجون يحتلون مجلس بلدية كييف

في ظل الاحتجاجات الحاشدة في أوكرانيا والدعوات لاستقالة الحكومة بعدما استخدمت شرطة مكافحة الشغب القوة لتفريق مظاهرة مؤيدة للاتحاد الأوروبي، تعهد الرئيس الأوكراني ببذل قصارى جهده للإسراع في تقارب بلاده مع الاتحاد الأوروبي.

اقتحم محتجون قوميون في أوكرانيا مجلس بلدية كييف اليوم الأحد (الأول من كانون الأول/ ديسمبر 2013) واحتلوا جزءا من المبنى على الأقل خلال مظاهرات حاشدة شارك فيها مئات الآلاف للاحتجاج على قرار الحكومة التخلي عن اتفاق مع الاتحاد الأوروبي. وقال الزعيم القومي اوليه تيانيبو لوكالة انترفاكس الروسية للأنباء إن ممثلين لحزبه استولوا على المبنى. وأضاف تيانيبو لحشود في ساحة الاستقلال بكييف: "اليوم وتحديداً منذ 40 دقيقة سيطر أولادنا على مجلس (بلدية) كييف."

Vitaly Klitschko (C), heavyweight boxing champion and UDAR (Punch) party leader, his wife Natalia (R, first row) and Jaroslaw Kaczynski (L, first row), leader of Poland's main opposition Law and Justice Party (PiS), attend a rally held by supporters of EU integration in Kiev, December 1, 2013. Ukrainian opposition leader Vitaly Klitschko, addressing hundreds of thousands of protesters in central Kiev, called on President Viktor Yanukovich and his government to resign, saying they had stolen Ukraine's dream of European integration. REUTERS/Vasily Fedosenko (UKRAINE - Tags: POLITICS CIVIL UNREST SPORT BOXING)

فيتالي كليتشكو زعيم المعارضة الأوكرانية

زعيم المعارضة يدعو الرئيس للاستقالة

من جانب آخر دعا فيتالي كليتشكو زعيم المعارضة الأوكرانية في كلمة ألقاها أمام مئات الآلاف من المحتجين في وسط كييف الرئيس فيكتور يانوكوفيتش وحكومته للاستقالة، قائلاً إنهم "سرقوا" حلم أوكرانيا بالوحدة الأوروبية.

وأضاف وسط ترحيب من الحشود "يجب أن تستقيل الحكومة والرئيس... سرقوا الحلم. إذا لم ترغب هذه الحكومة في تنفيذ رغبة الشعب فلن يكون هناك وجود لمثل هذه الحكومة ولن يكون هناك وجود لمثل هذا الرئيس. ستكون هناك حكومة جديدة ورئيس جديد".

وتجمع عشرات آلاف المتظاهرين المؤيدين للاتحاد الأوروبي الأحد في ساحة الاستقلال في قلب العاصمة الأوكرانية وذلك بالرغم من حظر السلطات، بحسب ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس. وبعد أن تجمعوا في حديقة بوسط المدينة توجه المتظاهرون إلى ساحة الاستقلال ملوحين بأعلام أوكرانيا والاتحاد الأوروبي وهاتفين بشعارات مناهضة للرئيس فيكتور يانوكوفيتش.

وأزاح المتظاهرون حواجز معدنية أقامتها قوات الأمن حول ساحة الاستقلال التي كانت شهدت الثورة البرتقالية في 2004، وكانت قوات الأمن قد طردت المتظاهرين منها بعنف صباح السبت. وغادرت الشرطة المكان. وهتف المتظاهرون "أوكرانيا هي أوروبا".

الرئيس يانكوفيتش يتعهد بالتقارب من أوروبا

من جانبه تعهد الرئيس الأوكراني فيكتور يانكوفيتش ببذل قصارى جهده للإسراع بعملية تقارب أوكرانيا مع الاتحاد الأوروبي. ونقلت وكالة انترفاكس عن يانكوفيتش قوله في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي "سأبذل قصارى جهدي لكي أسرع من عملية تقارب أوكرانيا مع الاتحاد الأوروبي".

وصدر البيان بمناسبة ذكرى استفتاء في 1991 أدى إلى استقلال أوكرانيا عن الاتحاد السوفيتي الذي كان ينهار في ذلك الوقت. وأكد البيان الحاجة إلى الموازنة بين اندماج أوكرانيا في الاتحاد الأوروبي ومصالحها الوطنية. وقال "أوكرانيا حددت خيارها السياسي. نحن شعب أوروبي وطريقنا محدد تاريخياً. لكن في نفس الوقت وحسب اعتقادي العميق يجب أن تندمج حكومتنا في رابطة للدول الأوروبية كشريك على قدم المساواة كي تحترم".

وكان وزير الداخلية فيتاليي زكارتشينكو قد حذر في وقت سابق من حدوث أي اضطرابات. ودعت المعارضة الأوكرانية أنصارها للتظاهر بكثافة الأحد للمطالبة باستقالة الرئيس يانوكوفيتش الذي رفض أن يوقع اتفاقاً يضع بلاده على طريق الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. وأدى موقف الرئيس إلى تظاهرات تعتبر الأهم منذ الثورة البرتقالية في 2004.

ع.غ/ م.س (د ب أ، آ ف ب، رويترز)