1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

أوستيلاند .. حكاية التاريخ وعبقرية الطبيعة

إقليم أوستيلاند الواقع في شمال غرب ألمانيا، يجمع بين طبيعة جذابة بفضل نهر أوسته الحيوي وبين تاريخ عريق يرجع إلى القرن الثالث عشر، كما يقدم الإقليم حديقة حجرية جلبتها معها الأنهار خلال العصر الجليدي.

default

غروب الشمس على ضفاف نهر أوسته

يعتقد البعض أن "الأيام الجميلة الخوالي" قد ولت منذ زمن طويل إلى غير رجعة، ولكن زوار إقليم أوستيلاند بألمانيا،­ وهو المثلث بين هامبورج وكوكسهافن وبريمرهافن،­ ما زالوا يعيشون عبق التاريخ الذي تزخر به منطقتهم، بدءاً من العبّارات التي تُشغّل يدويا إلى عربات البريد التي تتنقل عبر الأراضي السبخة.

تقع بلدة بروبرغن الصغيرة على نهر أوسته. في السابق كان النهر حيوياً، فقد سخره الناس لنقل البضائع، واليوم يجذب هذا النهر الأنظار بسبب افتقاره إلى ضفاف متدرجة العمق؛ وبما أن البلدة تبعد عن البحر بمسافة 50 كيلومتراً، فإن حركة المد والجزر يمكن أن تتسبب في اختلافات في مستويات المياه قد تصل أحياناً إلى متر واحد.

قلعة من العصور الوسطى

Schwebefähre über die Oste

العبارة المعلقة فوق نهر أوسته

لا تزال عبّارة واحدة كبيرة باقية من أصل عشرين تعمل هنا لتنقل السيارات والدراجات عبر نهر أوسته بين بريمرفوردي ومنبع النهر. وتقول كورينا كولف، من رابطة العبارات ببلدة بروبرغن، إنه كان من المفترض أن يتم إزالة الحواجز وترك مياه الفيضان تغمر المنطقة لتوسيع النهر، ولكن هذه الخطة أُلغيت بسبب الأهمية التاريخية للمنطقة، إذ تقع قلعة يرجع تاريخها للقرن الثالث عشر على الضفة اليسرى لنهر أوسته. وتضيف كورينا أنه تم العثور على أطنان من الآثار القديمة في أثناء أعمال الحفر. وبعد التنقل عبر بلدة هيتشتهاوزن يصل محبو رياضة المشي سريعا إلى هيمور وأوستن، حيث ينتظرهم الجسر القديم للعبّارة برصيفه المعلق، إذ سيحتفل الجسر بعيد ميلاده المائة في العام القادم.

نجوم "عربة أوروبا" من ركاب عبارة أوستي

Obstplantage an der Oste

أوستيلاند غنية بأمطارها وخضرتها

ومن بين الركاب المنتظمين على متن العبارة هيكتور وهيرو وإلتون وليكزوس وهم مجموعة الخيول التي تجر "عربة أوروبا" الذهبية والتي يديرها الزوجان كريستين ويورغن رايمر، اللذان قطعا مسافة ستة آلاف كيلومتر في رحلة عبر أوروبا عام 2006 على طول طرق عربات البريد القديمة. كما أن رحلة عبر منطقة أوستلاند تعيد للأذهان حقيقة استخدام جبل هيتشتهاوزن للتلغراف كجزء من شبكة لنقاط متقدمة تحمل علامات بالرايات تنقل رسائل من منبع نهر إلبه إلى هامبورغ، مروراً بحقول الذرة والشوفان بطول الأراضي السبخة.

حديقة حيوان وحديقة حجرية

ويمكنك رؤية بلدة وينغست عند الأفق، قابعةً على ارتفاع 74 مترا على مسطح من الأراضي الرملية الجبلية تعرف باسم "غيستلاند ". وتقدم البلدة لزوارها جولة رائعة في حديقة الحيوان الموجودة فيها، بالإضافة إلى أنشطة ترفيهية أخرى. وإذا ما اتجهنا إلى غربي نهر أوسته، فسنصل إلى أكبر حديقة حجرية في لامشتات بولاية ساكسونيا السفلى، التي تحتوي على 108 كتلة صخرية جلبتها إلى هذا المكان أنهار الجليد خلال العصر الجليدي.

الفارس رونالد يحرس القلعة

وإذا ما وصل الزائر إلى تلك المنطقة، فلا بد له من أن يعرج على بلدة باد بيدركسا والتي تستحق الزيارة، إذ يمكنه مشاهدة قلعة أثرية يرجع تاريخ بنائها إلى العصور الوسطى وسط البلدة وتحولت الآن إلى متحف إقليمي للآثار، يحرس مدخلها رونالد، وهو تمثال لفارس مهمته رصد التحركات حول القلعة منذ عام 1602، وهو تذكار آخر بالأيام الجميلة الخوالي في أوستيلاند.

مختارات