1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

أوروغواي تطيح بإيطاليا وتتأهل مع كوستاريكا للدور الثاني

بعد مباراة مثيرة تأهل منتخب أوروغواي إلى الدور الثاني لمونديال البرازيل على حساب المنتخب الإيطالي الذي ودع البطولة من الدور الأول للمرة الثانية على التوالي. وكانت كوستاريكا قد ضمنت التأهل متصدرة المجموعة الرابعة.

استغل منتخب أوروغواي تفوقه العددي وتوتر أعصاب لاعبي المنافس وحقق فوزا ثمينا ومتأخرا 1/ صفر على المنتخب الإيطالي لكرة القدم اليوم الثلاثاء (24 حزيران/ تموز 2014) في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة بالدور الأول لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وأطاح منتخب أوروغواي بالمنتخب الإيطالي (الآزوري) مبكرا من البطولة ليكون المونديال الثاني على التوالي الذي يشهد خروج الآزوري من الدور الأول رغم فوز الفريق بلقب مونديال 2006 بألمانيا والذي كان اللقب الرابع له في بطولات كأس العالم إضافة لوصوله إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2012) .

ورفع منتخب أوروغواي رصيده إلى ست نقاط ليحتل المركز الثاني في المجموعة الرابعة بفارق نقطة واحدة خلف نظيره الكوستاريكي متصدر المجموعة. ويلتقي منتخب أوروغواي ، الفائز بلقب كأس العالم في عامي 1930 و1950 وصاحب المركز الرابع في المونديال الماضي عام 2010 بجنوب أفريقيا، في الدور الثاني (دور الستة عشر) مع المنتخب الذي يتصدر المجموعة الثالثة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ولكن طرد كلاوديو ماركيزيو نجم الآزوري في الدقيقة 59 منح الفرصة أمام منتخب أوروغواي لتكثيف الضغط الهجومي حتى حقق الفوز الثمين بضربة رأس من مدافعه المخضرم دييغو جودين في الدقيقة 81 .

كوستاريكا تحافظ على صدارة المجموعة

Fußball WM 2014 England Costa Rica

مباراة إنجلترا وكوستاريكا انتهت بالتعادل السلبي

من جانبها حافظت كوستاريكا على صدارة المجموعة الرابعة بعد تعادلها سلبيا مع إنجلترا في المباراة الأخرى التي جرت اليوم في المجموعة نفسها. وارتفع رصيد كوستاريكا إلى سبع نقاط لتضمن صدارة المجموعة في مفاجأة لم يتوقعها الكثيرون قبل البطولة فيما خرجت انجلترا بعد أن حصلت على نقطة واحدة.

وأجرت إنجلترا، التي تخوض أسوأ مسابقة لكأس العالم منذ 1958تسعة تغييرات على تشكيلتها بعدما قال المدرب روي هودجسون إنه يرغب في منح معظم البدلاء الفرصة للمشاركة في البرازيل. ومن أبرز التغييرات الدفع باللاعب فرانك لامبارد ليحمل شارة قائد الفريق وإشراك الحارس بن فوستر.

وجاءت المباراة متوسطة المستوى، وخلت من العصبية التي دائما ما تشهدها مباريات الجولة الثالثة بعدما ودعت إنجلترا المسابقة رسميا من الجولة الماضية، فيما تأهلت كوستاريكا إلى الدور الثاني.

يذكر أن هذه هي المرة الثالثة التي يخرج فيها منتخب إنجلترا من الدور الأول للمونديال بعد عامي 1950 و1958.

أ.ح/ م.م (د ب أ، رويترز)

مختارات