1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوروبا تعيد فتح مفاوضات الانضمام مع تركيا

أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيطلق جولة جديدة من المفاوضات مع تركيا بخصوص انضمامها إليه بعد توقف دام ثلاث سنوات. ويربط الاتحاد الأوروبي قبول تركيا باعترافها بجمهورية قبرص، التي تحتل تركيا الجزء الشمالي منها منذ 1974.

قرر الاتحاد الأوروبي الثلاثاء (22 أكتوبر/ تشرين الأول 2013) فتح فصل جديد في مفاوضات انضمام تركيا، بعد توقف استمر ثلاث سنوات، بحسب ما أعلنت الرئاسة الليتوانية للاتحاد. وبموجب التوصيات التي أصدرتها المفوضية الأوروبية، أعطى وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم في لوكسمبورغ موافقتهم على فتح فصل جديد في المفاوضات مع تركيا في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

يذكر أن القرار الرسمي بفتح فصل جديد من مفاوضات الانضمام مع أنقرة اتُّخذ في يونيو/ حزيران الماضي. لكنه أرجئ بضغط ألماني بسبب قمع السلطات التركية لموجة التظاهرات التي عمت البلاد وانطلقت من ساحة تقسيم في إسطنبول. وفي تقرير المتابعة الأسبوع الماضي، نددت المفوضية الأوروبية باستخدام الشرطة القوة المفرطة في قمع تلك التظاهرات المدنية، إلا أنها أشادت "بخطوات مهمة" اتخذتها تركيا في مجال الديمقراطية.

وتعتبر تركيا مرشحة رسمياً للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي منذ سنة 1999. لكنها فشلت حتى الآن في إحراز تقدم في مفاوضاتها التي تصطدم بتحفظات باريس وبرلين على ضم دولة مسلمة كبرى إلى الاتحاد، وخاصة في ظل عدم حل قضية قبرص التي تحتل القوات التركية شطرها الشمالي منذ سنة 1974.

ومن بين فصول الانضمام الـ35، تم فتح 13 فصلاً وإغلاق فصل واحد حتى الآن. ويربط الاتحاد الأوروبي التقدم في المفاوضات باعتراف أنقرة بجمهورية قبرص، إحدى الدول الأعضاء الـ28 في الاتحاد.

ي.أ/ أ.ح (أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة