1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوروبا تحث ليبيا على التحرك بعد غرق مهاجرين جدد

فيما أعلنت البحرية العسكرية الايطالية انتشال جثث 17 مهاجرا غداة غرق سفينة قبالة السواحل الليبية وإنقاذ 206 آخرين، حثّ الاتحاد الأوروبي ليبيا ودولا إفريقية أخرى على التحرك لمعالجة هذا الملف.

حضت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون ليبيا ودولا افريقية أخرى على التحرك لاحتواء تدفق المهاجرين غير الشرعيين بعد حادث غرق جديد تعرض له مركب بين ليبيا وجزيرة لامبيدوزا الإيطالية. ودعت اشتون "السلطات الليبية إلى مضاعفة جهودها لمنع مآس جديدة، بناء على التزام رئيس الوزراء عبدالله الثني". وأضافت أن "الاتحاد الأوروبي سيواصل دعم السلطات الليبية"، مؤكدة على أن الاتحاد "سيواصل جهوده بهدف (إيجاد) حل دائم لظاهرة الهجرة".

من جهتها، أعربت المفوضة الأوروبية المسؤولة عن الأمن سيسيليا مالمستروم عن "صدمتها" لحادث الغرق الجديد، داعية دول الاتحاد الأوروبي إلى التحرك. وذكرت بأنها قدمت في كانون الأول/ ديسمبر خطة عمل تلحظ اتخاذ سلسلة إجراءات بينها فتح قنوات للهجرة القانونية ومنح تأشيرات دخول إنسانية وتامين إقامة طالبي اللجوء لئلا يلتفتوا إلى شبكات الهجرة غير الشرعية.

EU Außenminister Treffen Brüssel Catherine Ashton 12.5.2014

وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون: الاتحاد الأوروبي سيواصل دعم السلطات الليبية لعلاج ملف المهاجرين غير الشرعيين

ارتفاع عدد القتلى

وأعلنت البحرية العسكرية الايطالية اليوم الثلاثاء (13 أيار/ مايو 2014) انتشال جثث 17 مهاجرا حتى الآن، غداة غرق سفينة قبالة السواحل الليبية، فيما أنقذ 206 لاجئين آخرين. وجاء في بيان للبحرية الإيطالية أن "206 أشخاص قد أنقذوا أمس بواسطة الزوارق العسكرية والمدنية التي نشطت في مكان حصول الغرق قبالة السواحل الليبية، فيما تم انتشال 17 جثة حتى الآن". وكانت الحصيلة السابقة 14 جثة.

وأضافت البحرية العسكرية الايطالية في بيانها أن سفينة أخرى، سيريو، أشركت في "عمليات إغاثة أخرى لزوارق تواجه صعوبات وأنقذت 295 مهاجرا سينقلون إلى مرفأ أوغوستا" في صقلية أيضا. ولقي حوالي 20 ألف مهاجر مصرعهم غرقا في السنوات العشرين الأخيرة في البحر المتوسط، كما تفيد منظمات إنسانية.

ومنذ الخريف الماضي، في أعقاب غرق سفينتين ومصرع أكثر من 400 شخص قرب لامبيدوزا وجزيرة مالطة، بدأت إيطاليا عملية "ماري نوستروم (بحرنا) للحيلولة دون حصول مآس جديدة من هذا النوع قرب سواحلها. وغالبا ما تتوغل سفن البحرية الايطالية نحو الجنوب لإغاثة مهاجرين انطلقوا من ليبيا.

ي. ب/ أ.ح (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات