1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوجلان سيوجه "دعوة تاريخية"من سجنه بالتخلي عن السلاح

أكد زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان لنواب أكراد زاروه في سجنه بجزيرة ايمرالي أنه سيوجه الخميس سيوجه"دعوة تاريخية" لعناصر حزب العمال وسيدعوهم إلى وقف إطلاق النار في إطار عملية السلام بتركيا.

قال زعيم الحزب الكردي الرسمي في تركيا الاثنين (18 آذار/ مارس 2013) إن الزعيم الكردي السجين عبد الله أوجلان ذكر أنه سيوجه "دعوة تاريخية" يوم 21 آذار/ مارس في إطار عملية السلام في البلاد. وقال صلاح الدين دميتراس زعيم حزب السلام والديمقراطية في بيان إن من المتوقع أن يدعو أوجلان مقاتلي حزب العمال الكردستاني إلى وقف إطلاق النار، كما يحتمل أن يدعوهم إلى الانسحاب من تركيا.

وحسب ما جاء في رسالة تلاها دميرتاس، فقد نسب إلى أوجلان قوله "أواصل تحضيراتي لتوجيه نداء في 21 آذار/ مارس الذي يصادف الاحتفالات بعيد النوروز (رأس السنة الكردية). هذا الإعلان سيكون تاريخياً". وأضاف أوجلان في الرسالة "سيشمل النداء معلومات تتعلق بالشقين العسكري والسياسي للحل. أريد تسوية مسألة الأسلحة بسرعة من دون أن تهدر المزيد من الأرواح". وتابع بالقول: "إن العملية الحالية تتقدم على السكة الصحيحة. هدفنا هو إرساء الديمقراطية في كافة أنحاء تركيا. ترمي جهودنا إلى إرساء الديمقراطية في كل تركيا".

وقرأ دميرتاس هذا الإعلان المقتضب على الصحافة في ختام زيارة مع اثنين من زملائه لإوجلان في جزيرة ايمرالي قرب اسطنبول، حيث يمضي منذ 1999 عقوبة بالسجن المؤبد. وأطلقت سلطات أنقرة في نهاية العام الماضي مباحثات مع أوجلان لإنهاء النزاع الكردي الذي أسفر عن مقتل أكثر من 45 ألف شخص منذ 1984. ومنذ ذلك الوقت سُمح لاوجلان بالاجتماع ثلاث مرات مع نواب أكراد.

Türkei PKK

مقاتلة إلى جانب رفاقها، من حزب العمال الكردستاني (صورة من الارشيف)

وزير العدل التركي يستبعد عفواً شاملاً

وفي سياق آخر، استبعد وزير العدل التركي سعد الله ارغين مساء الأحد صدور عفو شامل عن المتمردين الأكراد وطلب أن يغادروا تركيا قبل نهاية 2013، فيما تجري حكومته مفاوضات من أجل التوصل إلى حل سياسي للنزاع الكردي. وقال ارغين في مقابلة مع شبكة كانال تورك الخاصة "ليس وارداً أن نصدر عفواً شاملاً" عن مقاتلي حزب العمال الكردستاني (محظور).

وأعرب الوزير التركي أيضاً عن الأمل في أن ينهي حوالي ألفي متمرد من حزب العمال الكردستاني يتحصنون في جبال جنوب شرق تركيا انسحابهم المقرر من الأراضي التركية قبل نهاية هذه السنة. واعتبر ارغين أنه "في الإمكان تحديد بعض المواعيد للانسحاب. وإنهاء الانسحاب قبل نهاية السنة هو الصيغة الأنسب".

م.س/ ع.غ ( أ ف ب، رويترز)

مختارات