أوباميانغ خسر لقب أفضل لاعب إفريقي 2017 وكسب الاحترام | عالم الرياضة | DW | 05.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

أوباميانغ خسر لقب أفضل لاعب إفريقي 2017 وكسب الاحترام

بدأ أوباميانغ حياته الاحترافية معارا وتمت إعارته لأربع أندية في أربع سنوات، لكن انتقاله إلى دورتموند الألماني كان نقطة التحول في حياته، ففاز بلقب أفضل لاعب بإفريقيا 2015، لكنه حل ثالثا في 2017.

ضاعت على النجم الغابوني بيير أمريك أوباميانغ، نجم دورتموند الألماني فرصة الفوز بلقب أفضل لاعب إفريقي في 2017، بعدما حصل عليه النجم المصري محمد صلاح مساء الخميس (الرابع من يناير/ كانون الثاني 2018). وحل أوباميانغ ثالثا خلف السنغالي ساديو مانيه، لتتوقف ألقاب الفهد الجنوبي الإفريقية عند لقب واحد فقط، فاز به كأفضل لاعب إفريقي لعام 2015. 

ورغم ذلك فقد كسب أوباميانغ، الذي يحمل أيضا الجنسية الإسبانية ولعب لمنتخب الناشئين في فرنسا، الاحترام عندما صعد على مسرح حفل توزيع الجوائز، الذي أقيم في العاصمة الغانية أكرا، هو وصلاح ومانيه قبل الإعلان عن الفائز، فعندما جرى النداء على اسمه بأنه الثالث تسلم جائزة المركز الثالث وهو يبتسم، وظهر كـ"خاسر نبيل"، ليترك الإثارة بعد ذلك لصلاح ومانيه.

ورغم أن أوباميانغ فاز بلقب هداف الدوري الألماني في 2017، ويحتل حاليا المركز الثاني في ترتيب الهدافين بالبطولة الألمانية، إلا أن نتائج دورتموند وكذلك منتخب الجابون، لم تدفعه لنيل اللقب في ظل تألق صلاح مع روما ثم ليفربول، وقيادته لمصر للوصول للمباراة النهائية لكأس إفريقيا، ثم الصعود لنهائيات كأس العالم بعد غياب 28 عاما.ً

وقال أوباميانغ خلال المؤتمر الصحفي بعد توزيع الجوائز: "صلاح يستحق التتويج بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا". وأضاف "اختيار صلاح كان قراراً رائعاً من الاتحاد الإفريقي. هو يستحق ذلك". وتابع الفهد الغابوني "كل لحظاته مع منتخب مصر كانت رائعة وأقول له "أنت تؤدي بشكل رائع" استمر على ذلك"، وختم بالقول "كل التهنئة لمحمد صلاح"، حسبما نقل موقع "في الجول". 

Ghana Afrikas Fußballer des Jahres (picture-alliance/AP Photo/C. Thompson)

اوباميانغ يعترف بأحقية محمد صلاح في لقب أفضل لاعب إفريقي لعام 2017 خلال المؤتمر الصحفي بأكرا الخميس 4 يناير 2018

بداية الاحتراف إعارة!

كانت بداية أوباميانغ المولود في فرنسا في 18 يونيو/ حزيران 1989، كلاعب محترف، ليست سهلة إطلاقا فقد ظل لأربع سنوات يعار من فريق لآخر كل عام. فعندما بدأ عالم الاحتراف عام 2008 في صفوف ايه سي ميلان الإيطالي، الذي كان ناشئا به، أعاره الفريق الإيطالي مباشرة إلى نادي ديجون بدوري الدرجة الثانية الفرنسي. حيث خاض معه 34 مباراة سجل فيها 8 أهداف.

وبعدها، في عام 2009، تمت إعارته أيضا إلى فريق ليل بدوري الدرجة الأولى الفرنسي، غير أنه لم يلعب سوى 14 مباراة سجل خلالها هدفين فقط. ليعار للمرة الثالثة إلى موناكو لمدة عام أيضا، ولعب معه 19 مباراة سجل فيها هدفين أيضا.

وفي بداية عام 2011 جاء انتقاله إلى سانت اتيان، على سبيل الإعارة أيضا، لكن النادي الفرنسي فعل بند شرائه في نهاية العام وتعاقد معه، ليسجل له في نهاية الموسم 16 هدفا في 36 مباراة.

وفي الموسم التالي 2012/ 2013 انطلق أوباميانغ ليصبح ثاني هداف بالدوري الفرنسي، عندما سجل 19 هدفا، وحصد مع فريقه كأس الرابطة الفرنسية، أول بطولة يفوز بها أوباميانغ في مسيرته.

Fußball Bundesliga 9. Spieltag Borussia Dortmund vs. Hannover 96 (Reuters)

​​أوباميانغ في أول مواسمه مع دورتموند. يحتفل مع رويس. هنا حقق أوباميانغ طفرة كبرى في مسيرته كلاعب ​ ​​ ​

المظاهر خداعة

بسبب مظاهر البذخ وطريقة احتفاله بعد تسجيل الأهداف، التي تظهر عدم اكتراثه بالصعاب، كما يبدو، إضافة إلى تسريحاته وملابسه الغريبة، يعتقد من لا يعرفه لأول وهلة أن بيير إمريك أوباميانغ "غير جاد"، لذلك عندما اقترب دورتموند الألماني من التعاقد معه في صيف 2013، تحدثت الصحف الألمانية عنه ووصفته بـ"الشخصية الغريبة".

غير أن الحقيقة هي أن أوباميانغ على أرض الملعب في قمة الاحترافية، وخطير يخشاه أقوى الحراس، ومنذ انتقاله إلى بورسيا دروتموند، وهو أحد أسباب البهجة ليس في دورتموند فقط، وإنما في الدوري الألماني عموما.

فتشكيله لثنائيات مع زملائه بالفريق مثل ماركو رويس، وصراعه على لقب الهداف في السنوات الأخيرة مع ليفاندوفسكي، مهاجم بايرن، أحد أمتع المواقف في الدوري الألماني. وقد شهد له نجوم عالميون بأن "لديه إمكانيات تقنية هائلة"، مثلما قال عنه لويز سواريز، مهاجم برشلونة، الذي توقع له مستقبلا باهرا.

Fußball Bundesliga Borussia Dortmund gegen Eintracht Frankfurt (picture-alliance/dpa)

عند تعاقد دورتموند معه تحدثت الصحافة الألمانية عن أن أوباميانغ "شخص غريب"، غير أنها سرعان ما اعترفت باحترافيته كلاعب

تطور كبير في دورتموند

في أول مواسمه مع دورتموند سجل 13 هدفا في البوندسليغا، وفي الموسم الثاني سجل 16، وفي الموسم الثالث سجل 25، أما في الموسم الرابع فسجل 31 هدفا ليكون هدافا للدوري الألماني في موسم 2016/2017، متفوقا على منافسه اللدود، ليفاندوفسكي.

أوباميانغ أحد أسرع المهاجمين في العالم، وحصد مع دورتموند حتى الآن كأس ألمانيا عام 2017 بعد خسارة النهائي في ثلاثة أعوام سابقة، كما احتل معه المركز الثاني بالدوري مرتين، وفاز بكأس السوبر الألماني مرتين أيضا.

وعلى المستوى الشخصي حقق أوباميانغ جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في إفريقيا لعام 2015، بعد تألقه في الدوري الألماني وعلى مستوى البطولات الأوروبية. وفي مطلع عام 2017 اختار قراء DW في استفتاء على موقعنا أوباميانغ كأفضل لاعب في الدوري الألماني لعام 2016، متفوقا على ليفاندوفسكي ويوسوا كيميش.

ومنذ الصيف الماضي سارت حول انتقاله من دورتموند شائعات كثيرة، ويبدو أن موضوع الإعارة والتنقل، التي بدأ بها حياته الاحترافية، أثرت عليه، فهو نفسه، كان بسلوكه يوحي بأنه سينتقل من دورتموند، إلى أن مدد مع نهاية العام الماضي عقده مع الفريق. إنه أنجح هداف إفريقي في موسم بالدوري الألماني فـ31 هدفا في موسم واحد رقم لم يسجله إفريقي آخر في البوندسليغا. 

صلاح شرارة

مختارات