1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يوقع قانون رفع سقف الدين ودعوة الموظفين للعودة إلى عملهم

بعد أزمة استمرت لأسابيع، وقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما على مشروع قانون يسمح برفع سقف الديون ليأخذ صفة القانون. يأتي ذلك بعد أن صوت الكونغرس الأمريكي لصالح هذا الإجراء ووافق عليه مجلس الشيوخ.

أصدر الرئيس الأمريكي باراك أوباما في وقت مبكر صباح اليوم الخميس (17 أكتوبر/ تشرين الأول) القانون الذي يرفع سقف الدين ويبعد خطر تعثر الولايات المتحدة في سداد مدفوعاتها، واضعا حدا لمعركة سياسية استمرت أسبوعين ومبددا المخاوف التي عمت الأسواق، على ما أعلن البيت الأبيض.

وشكل إعلان البيت الأبيض خاتمة لأزمة سياسية حادة أوصلت الولايات المتحدة إلى شفا التخلف عن السداد ما كان سيشكل سابقة بالنسبة للاقتصاد الأول في العالم وسيكون له وقع الصاعقة على الأسواق العالمية. ووقع أوباما النص بعدما صوت الكونغرس مساء الأربعاء على رفع سقف الدين حتى السابع من شباط/فبراير.

وكان أوباما أكد في وقت سابق في كلمة ألقاها من البيت الأبيض أنه سيترتب على أعضاء الكونغرس استعادة "ثقة" الأمريكيين بعد أسبوعين من المواجهات السياسية، داعيا إلى التوقف عن حكم البلاد "من أزمة إلى أزمة". وأقر مجلس الشيوخ ثم مجلس النواب على التوالي مساء الأربعاء وبغالبية واسعة قانون التسوية الذي أعلن عنه قبل بضع ساعات بعد مفاوضات مكثفة وأسابيع من الخلافات النيابية. وتسمح هذه التسوية للخزانة بالاقتراض حتى السابع من شباط/فبراير وتتيح تمويل الدولة الفدرالية حتى 15 كانون الثاني/يناير.

وبدوره تحرك البيت الأبيض سريعا في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس لاستئناف عمل الحكومة الأمريكية بعد 16 يوما من التوقف وأصدر أوامره لمئات الآلاف من الموظفين بالعودة إلى أعمالهم.

وأصدرت سيلفيا ماثيوز بورويل مديرة الموازنة في البيت الأبيض مرسوما بعودة الموظفين للعمل وذلك بعد دقائق من توقيع الرئيس باراك اوباما تشريعا يكفل تفادي تخلف الحكومة عن سداد ديونها وإعادة فتح مؤسسات اتحادية أغلقت منذ أول أكتوبر/تشرين الأول.

وقالت بورويل إنه في الأيام المقبلة سيعمل البيت الأبيض عن كثب مع الإدارات والوكالات لضمان العودة للتشغيل الكامل بأقصى قدر ممكن من السلاسة.

ش.ع/ ع.ج (أ.ف.ب، د.ب.أ، رويترز)