1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يواصل جولته الآسيوية بزيارة كوريا الجنوبية

أجرى الرئيس الأمريكي باراك أوباما محادثات مع رئيسة كوريا الجنوبية بعيد وصوله إليها، المحطة الثانية في جولته الآسيوية . وطغى البرنامج النووي الكوري الشمالي والأزمة الأوكرانية على مباحثاته مع نظيرته الكورية الجنوبية.

وصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى كوريا الجنوبية اليوم الجمعة (25 نيسان/ أبريل 2014) في محطته الثانية ضمن جولة آسيوية قادته إلى اليابان أولا. وتطغى على هذه الزيارة إشارات متزايدة بأن كوريا الشمالية تستعد لإجراء تجربة نووية جديدة، والحداد في الجنوب بعد غرق عبارة أدى إلى 300 ضحية غالبيتهم طلاب في المرحلة الثانوية.

كما أن التحالف الأمني بين الدولتين كان محور محادثات الرئيس أوباما مع الرئيسة الكورية الجنوبية باك كون هيه، بالإضافة طبعا للمخاوف المثارة حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية. وقالت سول هذا الأسبوع إن النشاط الذي رصد عبر الحدود يمكن أن يشير إلى أن بيونغيانغ تستعد لتنفيذ تجربة نووية رابعة قريبا. وهددت كوريا الشمالية في آذار/ مارس بـ "نوع جديد" من التجارب النووية.

وقال اوباما في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرته الكورية الجنوبية إن "التهديدات لن تقدم أي شيء لكوريا الشمالية". وتابع أن "الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تقفان جنبا إلى جنب في رفض تجربة نووية تقوم بها كوريا الشمالية". وأضاف أن الصين بدأت تدرك أن "الصين بدأت تدرك أن كوريا الشمالية ليست مجرد مصدر للإزعاج بل هي مشكلة فعلية لأمنها".

أوباما يهدد بفرض عقوبات جديدة على روسيا

وفي الملف الأوكراني أعلن أوباما انه سيتشاور الجمعة مع كبار القادة الأوروبيين حول فشل اتفاق جنيف لنزع فتيل الأزمة الأوكرانية وحول فرض عقوبات جديدة على روسيا.وقال أوباما في سيول انه يريد تنسيق مقاربة موحدة مع الحلفاء الغربيين للولايات المتحدة وذلك بعد أن أعلنت واشنطن أن روسيا لم تبذل أي جهد لتطبيق اتفاق جنيف.

وأوضح خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيسة الكورية الجنوبية "سوف أتباحث مع الأوروبيين، ليس معهم جميعا بل مع بعض أبرز القادة الأوروبيين، لأتحقق من أنهم يشاطرونني الموقف بشأن ما حصل منذ محادثات جنيف". وأشار إلى أن واشنطن أعدت عقوبات إضافية محددة الأهداف ضد روسيا "جاهزة لإقرارها".

وكان أوباما قد دعا خلال زيارته لليابان أمس الخميس، إلى تصعيد الضغوط الدولية على كوريا الشمالية الشيوعية، المعزولة. ونقل عن أوباما قوله ردا على تساؤلات مكتوبة من إحدى الصحف: "إذا أجرت كوريا الشمالية تجربة نووية أخرى، ستواجه ردا قويا من المجتمع الدولي".

ويشار إلى أن جولة الرئيس الأمريكي الآسيوية تشمل ماليزيا والفلبين بالإضافة إلى اليابان وكوريا الجنوبية.

أ.ح/ ح.ع.ح (د ب أ، أ ف ب)