1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يقول إنه "لم يتخذ قرارا بعد" بشأن سوريا

كشف الرئيس الأمريكي باراك اوباما أن لديه عدة خيارات بشأن سوريا من بينها الخيار العسكري. وقال أوباما إنه لم يتخذ قرارا بعد بشأن توجيه ضربة عسكرية ضد النظام السوري، مشددا على ضرورة "معاقبة الأسد".

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما فجر اليوم الخميس (29 أغسطس/ آب 2013) أنه لم يتخذ قرارا بعد بشأن ضربة عسكرية ضد النظام السوري. وأضاف الرئيس الأمريكي أن هدف عمل عسكري محدود سيكون ردع استخدام أسلحة كيماوية في المستقبل. وقال أوباما في مقابلة تلفزيونية مع قناة PBS إن التحرك بشكل واضح وحاسم لوقف استخدام أسلحة كيماوية في سوريا "يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على أمننا القومي على المدى الطويل".

وأضاف أوباما إن حكومته خلصت إلى أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد يتحمل مسؤولية الهجوم الذي شهده ريف دمشق الأسبوع الماضي وأسفر عن مقتل مئات المدنيين. وقال إن قوات الحكومة السورية هي الوحيدة القادرة على تنفيذ الهجوم ولا يعتقد أن المعارضة السورية لديها أسلحة كيماوية يمكن استخدامها على ذلك النطاق. بيد أنه أشار بوضوح إلى أن الضربات الأميركية المتوقعة ضد النظام السوري ستكون محدودة ولن تكون محاولة لقلب موازين القوى بين قوات الأسد ومقاتلي المعارضة.

وقال الرئيس الأمريكي ردا على سؤال عما إذا كان وقع على قرار يسمح بتحرك عسكري في سوريا "لم اتخذ قرارا بعد"، إلا أنه أكد أن أي "تدخل عسكري مباشر أو تورط في الحرب في سوريا لن يساعد في حل الوضع على الأرض". وردا على سؤال بشأن الجدوى من أي تحرك عسكري محدود، اعتبر أوباما أنه بنتيجته سيتلقى النظام السوري "إشارة قوية بأنه من الأفضل ألا يعيد الكرة".

إدارة أوباما تطلع الكونغرس على تطورات الوضع في سوريا

في غضون ذلك قال مصدر بالكونغرس الأمريكي إن مسؤولين كبارا بإدارة الرئيس باراك أوباما سيطلعون زعماء الكونغرس الخميس على أحدث تطورات الوضع في سوريا. وأضاف أن مسؤولين بارزين من البيت الأبيض ومجلس الأمن القومي سيجتمعون مع رئيسي مجلسي النواب والشيوخ وأيضا رئيسي وكبار أعضاء لجنتي الأمن القومي بالمجلسين.

ولم يتمكن المصدر من تقديم تفاصيل عن الموضوعات التي ستناقش في الاجتماع. ولم يتضح حتى الآن هل ستكشف الإدارة للمشرعين عن تفاصيل معلومات المخابرات التي حصلت عليها عن هجوم بأسلحة كيماوية فيما يبدو شن قبل أسبوع في ريف دمشق وأودى بحياة مئات المدنيين.

أ.ح/ إ.م (أ ف ب، د ب أ، رويترز)