1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يعرض ميزانية "توافقية" قد لا ترضي أحدا

قدم الرئيس باراك اوباما مشروع ميزانية لعام 2014 يهدف إلى خفض العجز. وفي كلمة ألقاها في البيت الأبيض قدم اوباما هذه "الخطة المسؤولة من اجل الطبقة المتوسطة والوظيفة"، مؤكدا انه يرغب في التوصل إلى "توافق" مع خصومه.

قدم الرئيس باراك أوباما مشروع ميزانية لعام 2014 يهدف إلى خفض العجز. وفي كلمة ألقاها في البيت الأبيض قدم اوباما هذه "الخطة المسئولة من اجل الطبقة المتوسطة والوظيفة"، مؤكدا أنه يرغب في التوصل إلى "توافق" مع خصومه.

كشفت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الأربعاء (10 أبريل/نيسان) مشروع موازنة العام المالي الجديد الذي يبدأ أول تشرين أول/أكتوبر المقبل. وفي كلمة ألقاها في البيت الأبيض قدم اوباما هذه "الخطة المسئولة من اجل

الطبقة المتوسطة والوظيفة" مؤكدا انه يرغب في التوصل إلى "توافق" مع خصومه. وقال "نستطيع تنمية اقتصادنا وخفض عجزنا" في الوقت نفسه.

ومن المؤكد أن يثير مشروع الموازنة غضب المعارضة الجمهورية في الكونغرس وأيضا أعضاء الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه الرئيس. ويقول أوباما إن مشروع موازنة العام المالي 2014 سيقدم مسودة معقولة ماليا لتوفير وظائف للطبقة الوسطى" وتقليل عجز الميزانية الاتحادية بمقدار 8ر1 تريليون دولار خلال عشر سنوات.

وتبلغ قيمة الموازنة الأمريكية الجديدة 77ر3 تريليون دولار. وسيتم خفض عجز الميزانية بتقليل مخصصات البرامج الحكومية لرعاية المسنين والفقراء إلى جانب زيادة الضرائب على الأثرياء.

وسيعكس مشروع الموازنة العرض الذي قدمه أوباما إلى الجمهوريين في كانون أول/ديسمبر الماضي في محاولة لم تكلل بالنجاح لتقديم حزمة إجراءات لخفض عجز الميزانية كبديل للحزمة الموجودة والتي دخلت حيز التطبيق، وتشمل زيادة في الضرائب وتخفيضات في الإنفاق. وقد اتفق أوباما والجمهوريون فيما بعد على اتفاق أقل حجما لزيادة الضرائب على الأثرياء، لكنهم فشلوا في الاتفاق على تخفيضات الإنفاق.

وقال أوباما عن خفض مخصصات الإنفاق الاجتماعي الذي قدمه للحصول على موافقة الجمهوريين على مناقشة زيادة الضرائب على الأغنياء "لا اعتقد أن كل هذه الأفكار ممتازة ولكنني أود قبولها كجزء من حل وسط .. إذا استطعنا الاتفاق وإجراء نقاش جاد وعقلاني، فكلي ثقة من أننا سنمضي بهذا البلد إلى الأمام ونترك شيئا ما أفضل لأطفالنا".

وتعهد الرئيس الأمريكي بزيادة الحد الأدنى للأجور وزيادة استثمارات الحكومة في مرحلة التعليم ما قبل المدرسة وإقامة مراكز صناعية لتعزيز قطاع الصناعة والإنفاق على البنية الأساسية.

م. أ. م/ع.ج.م (د ب أ، أ ف ب)

مختارات