1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

أوباما يدعو القادة الإيرانيين إلى فتح "صفحة جديدة" في العلاقات

بمناسبة رأس السنة الإيرانية توجه أوباما في خطاب إلى القادة الإيرانيين مباشرة وعرض عليهم تجاوز نزاع مستمر منذ ثلاثين عاما. سولانا وصف العرض بالبناء ومسؤولون إيرانيون يرحبون بالخطوة ويدعون إلى تحرك أمريكي فعلي في هذا الصدد

default

خطاب أوباما للإيرانيين يجسد تحولا ديبلوماسيا في واشنطن تجاه طهران

وجه الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في ليل الخميس الجمعة نداء لم يسبقه مثيل إلى إيران عرض فيه "بداية جديدة" مع الجمهورية الإسلامية. وبنبرة تصالحية تتناقض بشدة مع النهج المتشدد الذي سار عليه الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، أعرب أوباما عن رغبته في التحدث بشكل مباشر مع الشعب الإيراني وزعمائه.

وقال أيضا في الرسالة التي تزامنت مع الاحتفال بعيد النيروز في إيران والتي بثتها إذاعة صوت أمريكا باللغة الفارسية، إن "هذه العملية لن تتعزز بالتهديدات ونحن نسعى بدلا من ذلك إلى حوار يكون خالصا ويقوم على الاحترام المتبادل"، بيد أنه قال أن ذلك لا يمكن أن يتم من جانب واحد، مقترحا أن يكون لشعب إيران "اختيار" أيضا بشأن ما إذا كانوا يريدون أن يحتلوا موقعهم الصحيح في المجتمع الدولي. وأضاف الرئيس أوباما أن "هذه المكانة لا يمكن الوصول إليها عبر الإرهاب أو الأسلحة ولكن من خلال الإجراءات السلمية التي تظهر العظمة الحقيقية للشعب الإيراني وحضارته".

عرض أوباما الحوار مع طهران "جيد للغاية"

ولاقى استعداد أوباما للحوار مع أعداء أمريكا مثل إيران ترحيبا دوليا بوصفه خروجا عما رأى الكثيرون أنه "دبلوماسية رعاة البقر" التي انتهجها بوش والتي تمثلت في الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، فيما رأى البعض الآخر أنها يمكن أن تمهد الطريق لإنهاء ثلاثة عقود من التوتر بين الجمهورية الإسلامية والولايات المتحدة.

Kalenderblatt Javier Solana

سولانا يعتبر عرض أوباما الحوار مع طهران "جيدا للغاية"

وفي أول رد فعل أوروبي رحب الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي خافير سولانا بعرض الرئيس الأمريكي باراك أوباما بإقامة محادثات مباشرة مع إيران. وقال سولانا اليوم الجمعة للصحفيين على هامش قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل: "هذا عرض جيد للغاية وإعلان مدروس للغاية". وأضاف الدبلوماسي الأوروبي البارز:"يوضح (العرض) أن يد أمريكا ممدودة.. آمل بشدة أن ترد إيران بذكاء". ووصف سولانا إعلان أوباما بـ"الرسالة البناءة للغاية"، معربا عن أمله في أن يفتح هذا العرض فصلا جديدا في العلاقات مع طهران. وشدد سولانا على ضرورة أن يعمل المجتمع الدولي على حل الخلاف مع طهران بشأن برنامجها النووي.

ترحيب إيراني برسالة اوباما

Symbolbild Obama Iran

مسؤولون إيرانيون يطالبون أوباما بأن يغير بشكل جذري سياسة واشنطن تجاه طهران

وعلى الجانب الإيراني رحب أحد كبار مستشاري الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الجمعة بالرسالة التي وجهها الرئيس الأميركي باراك اوباما إلى الشعب والقادة الإيرانيين، إلا أنه حثه على دعمها بعمل ملموس لإصلاح الأخطاء الأميركية السابقة وأن يغير بشكل جذري سياسة واشنطن تجاه طهران. وقال علي أكبر جوانفكر لوكالة فرانس برس "نرحب برغبة رئيس الولايات المتحدة وضع خلافات الماضي جانبا". وأضاف "لكن تنفيذ ذلك لا يتم بنسيان إيران التوجهات الأميركية العدائية والعدوانية السابقة"، مؤكدا أنه "على الإدارة الأميركية أن تدرك أخطاءها الماضية وتصلحها وذلك كوسيلة لوضع الخلافات جانبا".

وفي سياق متصل قال جوانفكر إن أوباما تحدث عن التغيير إلا أنه "لم يتخذ أي خطوات ملموسة لإصلاح الأخطاء التي ارتكبت سابقا في حق إيران"، مؤكدا في ذات الوقت استعداد الحكومة الإيرانية التجاوب مع أي تحرك أمريكي في هذا الإطار.

مختارات