1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يدعو الجمهوريين للمصادقة على الميزانية

حذر الرئيس باراك أوباما من أن استمرار أزمة الموازنة يؤثر سلبا في صورة وسمعة الولايات المتحدة في العالم وتسبب في شلل المؤسسات الفيدرالية. ودعا أوباما خصومه الجمهوريين إلى المصادقة على الميزانية لإنهاء الإغلاق الحكومي.

طلب الرئيس الأميركي باراك أوباما الثلاثاء (الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول 2013) من النواب الجمهوريين في مجلس النواب التوقف عن إطلاق التهديدات والمصادقة على الميزانية لإنهاء الإغلاق الحكومي الذي يشل البلاد. وقال أوباما في مؤتمر صحافي "إن أعضاء الكونغرس والجمهوريين في مجلس النواب بشكل خاص لا يمكنهم أن يطالبوا بفدية مقابل القيام بعملهم، واثنتان من مهماتهم هما المصادقة على الميزانية وضمان سداد الولايات المتحدة لفواتيرها".

وأكد أوباما أن عدم رفع سقف الديون الأميركية سيؤدي إلى عجز واشنطن عن سداد فواتيرها وهو الأمر الذي قال إنه سيكون أسوأ من الإغلاق الحكومي الحالي. وقال الرئيس الأمريكي "فور تصويت الكونغرس على إعادة فتح الحكومة، يجب كذلك أن يصوت لصالح وفاء البلاد بالتزاماتها ودفع فواتيرنا ورفع سقف الدين". وأضاف "رغم أن إغلاق الحكومة كان عملا طائشا، فإن الإغلاق الاقتصادي الذي يمكن أن يتسبب به عجز أميركا عن سداد ديونها سيكون أسوأ بكثير".

مشاهدة الفيديو 01:29

الأزمة الأمريكية مستمرة

وانتقد أوباما الحزب الجمهوري وقال "لا يمكننا أن نجعل الابتزاز جزءا من ديمقراطيتنا، فالديمقراطية لا تعمل بهذه الطريقة، وهذا الأمر لا ينطبق علي وحدي بل على من سيخلفونني في الحكومة مهما كان الحزب الذي ينتمون إليه".

وتواجه الحكومة الأميركية المغلقة منذ أسبوع، مهلة نهائية هي 17 أكتوبر/ تشرين الأول لرفع سقف الاقتراض وإلا فإنها ستعلن العجز. بيد أن رئيس مجلس النواب الجمهوري جون بينر حذر من أنه لن يسمح للكونغرس برفع سقف الدين إلا إذا قدم أوباما تنازلات بشأن برنامج الرعاية الصحية المعروف باسم "أوباما كير".

أ.ح/ ع.ج.م (أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع