1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

أوباما يختار السناتور جو بيدن مرشحا لمنصب نائب الرئيس

في محاولة منه لتعزيز حظوظه الانتخابية في سباقه نحو البيت الأبيض اختار أوباما السياسي المحنك جوزف بيدن ليكون نائبا له. بيدن يرأس حاليا لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأمريكي وله دور مؤثر في مجالات السياسة الخارجية.

default

أوباما يختار بيدن ليكون نائبا له

أكد مسئولو الحملة الانتخابية لباراك اوباما صباح اليوم السبت في رسالة نصية إلى أنصاره أن "اوباما مرشح الحزب الديمقراطي لمنصب الرئيس في الولايات المتحدة اختار السيناتور المخضرم عن ولاية ديلاور جوزيف بايدن لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات الأمريكية القادمة". ويعول المسؤولون على الحملة الانتخابية لأوباما أن يساهم اختيار بيدن في استقطاب المزيد من الناخبين خاصة أولئك المتشككين في الخبرة السياسية لأوباما.

ويبلغ السناتور جوزف بيدن من العمر خمسة وستين عاما وينحدر من أسرة كاثوليكية في ولاية بنسلفانيا شرق الولايات المتحدة الأمريكية. ويعد بيدن، الذي يحتل مقعدا لمدة طويلة بمجلس الشيوخ ممثلا لولاية ديلاور، من أهم الشخصيات على الساحة السياسية الأميركية ويتمتع بخبرة سياسة كبيرة ودراية واطلاع بالقضايا الدولية ويرأس حاليا لجنة الشؤون الخارجية في الكونغريس الأمريكي.

اختيار بيدن تعزيز لحظوظ اوباما الانتخابية

Joseph Biden Porträtfoto

جو بيدن أحد الخبراء المحنكين في الشؤون الدولية

ومن المقرر أن يعقد الحزب الديمقراطي مؤتمرا في دينفر بولاية كلورادو بعد غد الاثنين لإقرار ترشيح اوباما لخوض الانتخابات الرئاسية عن الحزب الديمقراطي بصورة رسمية. ومن المتوقع أن يظهر اوباما وبيدن لأول مرة معا في تجمع انتخابي في سبرنجفيلد بولاية ايلينوى التي شهدت البداية السياسية لباراك اوباما كعضو مجلس شيوخ وبداية ترشحه لانتخابات الرئاسية الأمريكية العام الماضي .

وظلت الشخصية التي سيختارها أوباما الموضوع الرئيسي في وسائل الإعلام الأمريكية طوال الأسبوع وسط تكهنات حول المرشح الذي سيختاره من بين مجموعة من الساسة. كما أن شبكة "سي ان ان" الإخبارية عرضت أمس الجمعة لقطات مباشرة لمنازل عدد من المرشحين على أمل معرفة اسم المرشح الذي سيختاره أوباما ليكون نائبا له.

الجمهوريون: "أوباما ليس جاهزا ليصبح رئيسا"

Kombo Wahlen USA John McCain und Barak Obama

سباق محموم نحو البيت الأبيض بين أوباما وماكين

من جانبه استغل فريق المرشح الجمهوري إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية جون ماكين هذا الإعلان لانتقاد أوباما، حيث رأى في هذا الاختيار ما يدل على أن اوباما ليس مستعدا لتولي الرئاسة. وحسب ما أوردته الوكالة الفرنسية قال المتحدث باسم فريق ماكين بن بوريت "لا احد ينتقد في اوباما افتقاده للخبرة أكثر من جو بيدن". وأضاف أن "بيدن دان القدرات الضعيفة لاوباما على الحكم في السياسة الخارجية وأكد بعباراته الخاصة ما يكتشفه الأميركيون بسرعة وهو أن باراك اوباما ليس جاهزا ليصبح رئيسا"، علما أن خصوم أوباما يشككون في قدرته على قيادة البلاد واتهموه "بالنخبوية" ووصفوه بأنه "ساذج" وشددوا على افتقاره للخبرة.

مختارات