1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يحذر من إعلان أمريكا عجزها عن سداد ديونها

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يحذر من إشهار إفلاس الولايات المتحدة لعدم التوصل لاتفاق لرفع سقف الدين العام، فيما أعلن البيت الأبيض عن تأجيل اجتماع بين أوباما وقادة الكونغرس للبحث في تسوية الأزمة.

حذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما الاثنين (14 تشرين الأول / أكتوبر) من إشهار إفلاس الولايات المتحدة ما لم يتوصل الديمقراطيون والجمهوريون في الكونغرس إلى اتفاق لرفع سقف الدين العام الأمريكي وعلى ميزانية مؤقتة لإنهاء الغلق الجزئي لمؤسسات الحكومة الأمريكية المستمر منذ بداية الشهر الحالي. وقال أوباما في كلمة له أمام جمعية "مائدة مارثا" الخيرية التي تضررت بشدة من غلق المؤسسات الحكومية :"نحن على وشك الإفلاس".

يأتي ذلك فيما أعلن البيت الأبيض أن اللقاء الذي كان متوقعاً بعد ظهر الاثنين بين الرئيس باراك أوباما وقادة الكونغرس للبحث في تسوية حول الموازنة "أُجل"، من دون تحدد موعد جديد. لكن الرئاسة الأميركية ألمحت إلى أن إرجاء الاجتماع لا يشكل إشارة سيئة، مشيرة إلى أنه تقرر "بهدف إفساح المجال أمام المسؤولين في مجلس الشيوخ لمواصلة إحراز تقدم مهم باتجاه حل لرفع سقف المديونية وإعادة فتح أبواب الإدارات".

وقبل هذا الإعلان مباشرة، أعرب زعيم الغالبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد وزعيم الأقلية الجمهورية ميتش ماكونيل عن تفاؤلهما بالنسبة إلى إمكانية التوصل إلى حل الأزمة السياسية التي تشل واشنطن منذ أسبوعين.

وقال ريد في مستهل جلسة مجلس الشيوخ: "أنا متفائل جداً حيال التوصل إلى اتفاق معقول هذا الأسبوع لوضع حد لشلل الدولة ودفع فواتير البلاد والبدء بمفاوضات على المدى الطويل لوضع بلدنا على قاعدة مالية صلبة".

ويحاول النواب حل مشكلتين في وقت واحد وهما رفع سقف المديونية وتبني قانون مالية لإعادة فتح أبواب الوكالات الفدرالية المقفلة جزئياً منذ الأول من تشرين الأول/ أكتوبر بسبب خلافات بشأن الموازنة.

ع.ج/ ع.غ (د ب أ، آ ف ب)