1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يتصل بالعاهل السعودي لتبديد المخاوف بشأن الاتفاق مع طهران

اتصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما هاتفيا بالعاهل السعودي الملك عبد الله لبحث الاتفاق المرحلي بين إيران والقوى الكبرى لتقييد برنامج طهران النووي. وأكد أوباما ضرورة تنفذ إيران لتعهداتها الواردة في الاتفاق.

أعلن مصدر رسمي سعودي أن الرئيس الأميركي باراك أوباما أجرى اتصالاً هاتفياً مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز للبحث في "الأوضاع في المنطقة"، بعد الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني. وقالت وكالة الأنباء السعودية ليل الأربعاء الخميس (28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) إن الملك عبد الله "تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس باراك أوباما، رئيس الولايات المتحدة الأميركية". أضافت أنه "جرى خلال الاتصال استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وبحث الأوضاع في المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك".

ويأتي هذا الاتصال في وقت تلقت فيه السعودية، حليفة الولايات المتحدة، بحذر نبأ التوصل إلى اتفاق مرحلي بين طهران والدول الكبرى. فقد رأت الحكومة السعودية في بيان الاثنين أن الاتفاق يشكل "خطوة أولية نحو حل شامل" للبرنامج النووي الإيراني، إذا "توفرت حسن النوايا". لكن الصحف السعودية التي أفردت حيزاً واسعاً للاتفاق، أبدت فيه شكوكها بالتزام طهران بتعهداتها للمجتمع الدولي وملمحة إلى أن وراء الاتفاق صفقة سرية بين الجانبين قد يكون ضحيتها الخليج.

من جهته أكد البيت الأبيض الأمريكي خبر اتصال أوباما بالعاهل السعودي وأضاف أن الزعيمين اتفقا على التحاور بشكل منتظم مع استمرار المفاوضات بشان اتفاق طويل الأجل "سيعالج مخاوف المجتمع الدولي فيما يتعلق ببرنامج إيران النووي".

ح.ز/ ع.غ (أ ف ب، رويترز)