1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يبحث مع المالكي كيفية التصدي للقاعدة

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنه بحث مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال لقائهما الجمعة كيفية التصدي لتنظيم القاعدة في العراق الذي يشهد موجة من أعمال العنف الدامية.

أعلن الرئيس باراك أوباما انه بحث مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال لقائهما الجمعة (أول نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) في البيت الأبيض كيفية التصدي لتنظيم القاعدة في العراق الذي يشهد موجة من أعمال العنف الدامية. وفي إشارة إلى تجدد الهجمات التي تشنها القاعدة، قال الرئيس الأميركي أمام الصحافيين إنه بحث وضيفه "في كيفية التنسيق بيننا للتصدي لهذه المنظمة الإرهابية".

وأكد أوباما الذي استمر اجتماعه مع المالكي أكثر من ساعة ونصف ساعة، أن الولايات المتحدة تؤيد فكرة إرساء "عراق جامع وديمقراطي ومزدهر". وأضاف الرئيس الأمريكي إن واشنطن تريد عراقاً لا يقصي أحداً وخالياً من العنف، مشيراً إلى بلاده تريد من العراق إقرار قانون للانتخابات حتى يستطيع العراقيون مناقشة خلافاتهم سياسياً، بدلاً من اللجوء للعنف.

ورداً على هذا قال المالكي إنه يريد إجراء الانتخابات المقررة العام القادم في موعدها وإنه يتفق تماما مع أوباما بشأن الحاجة إلى حل سلمي في العراق حيث قتل ما يقدر بنحو سبعة آلاف مدني هذا العام.

وتوج اللقاء بين أوباما والمالكي في المكتب البيضوي زيارة رئيس الوزراء العراقي لواشنطن التي تستمر ثلاثة أيام والتي أمل خلالها بتلقي مساعدة من الولايات المتحدة لوضع حد لموجة العنف المتنامية في بلاده، وهي الأكثر دموية منذ خمسة أعوام.

م.س/ ع.غ (رويترز، آ ف ب)