1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يبحث مع العاهل السعودي "الاختلافات التكتيكية" وملف سوريا

بحث الرئيس باراك أوباما مع الملك عبدالله بن عبد العزيز "الاختلافات التكتيكية" في رؤيتيهما لبعض القضايا، لكنهما أكدا على "توافق" المصالح الإستراتيجية. أوباما سعى إلى طمأنة الرياض بأن بلاده لن تقبل اتفاقا نوويا "سيئا".

مشاهدة الفيديو 01:01

أوباما يبحث في الرياض ملف سوريا وأمن الخليج

أجرى الرئيس الأمريكي باراك أوباما محادثات مكثفة مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز اليوم الجمعة (28 مارس/ آذار) استمرت ساعتين، قال مساعدون لأوباما إنها تركزت على قضايا السلام في الشرق الأوسط وإيران وسبل تعزيز المعارضة السورية المعتدلة.

وقال مسؤول أمريكي كبير بعد اللقاء إن أوباما والعاهل السعودي بحثا "الاختلافات التكتيكية" في رؤيتيهما لبعض القضايا لكنهما اتفقا على التحالف الاستراتيجي بين الجانبين وأن أوباما أبلغ العاهل السعودي بأن المصالح الإستراتيجية للبلدين ستبقى "متوافقة". وأضاف المسؤول أن أوباما أكد للملك عبد الله أن الولايات المتحدة لن تقبل اتفاقا نوويا سيئا مع إيران، مشيرا إلى أن واشنطن مازال يساورها القلق بشأن إمداد مقاتلي المعارضة السورية ببعض الأسلحة المضادة للطائرات ومنها الصواريخ المحمولة على الكتف. وقال المسؤول الأمريكي إن مسألة انتهاكات حقوق الإنسان في السعودية لم يتم التطرق إليها في اجتماع أوباما والملك عبد الله، وأضاف المسؤول "نظرا للوقت الذي أمضياه في بحث (قضايا) ايران وسوريا لم يتطرقا لعدد من القضايا، وليست مسألة حقوق الإنسان فقط". وتابع أن أوباما سيسلم يوم غد السبت جائزة المرأة الشجاعة التي تقدمها وزارة الخارجية الأمريكية لإمرأة سعودية تكافح العنف الأسري.

من جانبه قال البيت الأبيض في بيان إن أوباما أكد على الأهمية التي توليها الولايات المتحدة "لعلاقاتها القوية" مع السعودية. وأضاف البيان أن واشنطن والرياض تعملان سويا على عدد من القضايا الثنائية والإقليمية المهمة ومن بينها حل "الأزمة في سوريا ومنع إيران من امتلاك سلاح نووي وجهود مكافحة الإرهاب لمكافحة التطرف ودعم المفاوضات التي تستهدف تحقيق السلام في الشرق الأوسط".

وكانت مصادر مطلعة في الرياض قد قالت "إن الجانبين السعودي والأمريكي سيبحثان خلال اللقاء خمسة من الملفات الشائكة في المنطقة، هي مصر، وفلسطين، وإيران، والعراق، وسوريا، مؤكدا أن الرياض تضع قضية مصر في أعلى سلم الأولويات".

ع.ج.م/ع.ج. (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة