1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يؤكد فرض عقوبات جديدة على موسكو

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن من الضروري توجيه رسالة إلى روسيا بأن تصرفاتها "التي تزعزع استقرار" شرق وجنوب أوكرانيا يجب أن تتوقف مضيفاً أن الولايات المتحدة وشركاءها الأوروبيين مستعدون لفرض عقوبات جديدة على موسكو.

قال الرئيس باراك أوباما اليوم الأحد(27 أبريل/ نيسان 2014) إن عقوبات دولية جديدة قد تفرض اعتباراً من الاثنين على روسيا لوقف "استفزازاتها" في شرق أوكرانيا. وأضاف أوباما خلال مؤتمر صحافي في ماليزيا: "من المهم اتخاذ تدابير جديدة لنفهم روسيا بأنه يجب وقف الأعمال الرامية لزعزعة الاستقرار في أوكرانيا".

وحذر الرئيس الأمريكي من أنه "طالما ستستمر روسيا في الاستفزاز بدلاً من السعي إلى تسوية هذه المسألة سلمياً والى نزع فتيل الأزمة سيكون هناك عواقب ستزداد حدتها". وكانت مجموعة السبع قررت يوم أمس السبت توسيع العقوبات على موسكو بسبب تزايد حدة التوتر في شرق أوكرانيا، حيث لا يزال المتمردون يحتجزون فريقاً من المراقبين العسكريين الدوليين.

وقال مسؤول أميركي إن "كل دولة ستقرر نوع العقوبات التي تريد فرضها". وأوضح أن "العقوبات الأميركية قد تفرض اعتبارا من الاثنين". وسيلتقي دبلوماسيون من الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي يوم غد الاثنين في بروكسل "لتبني قائمة إضافية من العقوبات والتي قد تشمل تجميد أرصدة لبعض المقربين من بوتين ومنعهم من السفر.

على صعيد آخر، أبدى الانفصاليون في شرق أوكرانيا استعدادهم لإجراء مباحثات مع ممثلين عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن المراقبين المحتجزين لديهم منذ يوم الجمعة.

وقال فياتشيسلاف بونماريوف سلافيانسك الذي نصب نفسه رئيساً للمدينة إن الاقتراح الأكثر قبولاً لدى النشطاء الأوكرانيين في الوقت الراهن هو مبادلة المجموعة التي تضم أعضاء من عدة دول، من بينهم أربعة من ألمانيا، بزملاء لهم مقبوض عليهم لدى السلطات الأوكرانية.

وأضاف رئيس المدينة إن حالة "المحتجزين" جيدة، مشيراً إلى أن رجلاً منهم يعاني من مرض السكري إلا أنه يتلقى الرعاية اللازمة. واتهم بونماريوف مجدداً المجموعة بعدة اتهامات قائلاً "إنهم قالوا أنهم يرغبون في مشاهدة معالم المدينة وحصلوا على خرائط للأماكن المرغوبة كما يفعل الجواسيس".

وذكرت وسائل الإعلام الروسية مساء أمس السبت تقارير عما زعم أنه هجوم لوحدات موالية للحكومة الأوكرانية على العديد من نقاط التفتيش الخاضعة للانفصاليين بالقرب من سلافيانسك. إلا أنه لم ترد تأكيدات لذلك من أية جهة رسمية.

ح.ع.ح/ ع.غ (أ ف ب/ د أ ب)