1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يأمل بحل دبلوماسي للقرم ويحذر بوتين من دفع "الثمن"

أعرب الرئيس باراك اوباما عن أمله في أن تسمح الجهود الدبلوماسية المستمرة بتفادي تنظيم استفتاء مقرر حول ضم القرم إلى روسيا، لكنه حذر نظيره الروسي فلاديمير بوتين من أن تدخل موسكو في أوكرانيا ستكون له "أثمان".

مشاهدة الفيديو 01:52

ميركل وتوسك يجددان دعمهما لكييف

حذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما مجددا اليوم الأربعاء (12 آذار/ مارس 2014) نظيره الروسي فلاديمير بوتين بشأن الوضع في أوكرانيا، مهددا إياه بدفع "الثمن" إذا لم يعدل عن ضم القرم إلى روسيا. ولدى استقباله رئيس وزراء أوكرانيا ارسيني ياتسينيوك في البيت الأبيض، كرر الرئيس الأميركي القول إن تدخل موسكو في القرم ينتهك القانون الدولي وأن واشنطن تدعم وحدة أراضي أوكرانيا، بينما أكد ياتسينيوك أن كييف لن "تستسلم أبدا". حسب قوله.

بيد أن أوباما أعرب عن أمله في أن تسمح الجهود الدبلوماسية المستمرة بتفادي تنظيم استفتاء مقرر يوم الأحد المقبل بشأن ضم القرم إلى روسيا. وبعدما ذكر بأن واشنطن لن تعترف بنتائج مثل هذا التصويت، أعرب الرئيس الأميركي عن الأمل في "أن يعاد التفكير، بفضل الجهود الدبلوماسية في الأيام المقبلة، بالعملية المقررة" في القرم.

من جانبه قال رئيس الوزراء الأوكراني ارسيني ياتسينيوك في واشنطن إن الجانب السياسي في اتفاق الشراكة بين بلاده والاتحاد الأوروبي سيوقع الأسبوع المقبل. وأضاف ياتسينيوك "أنا واثق بان أوكرانيا ستوقع الأسبوع المقبل الجانب السياسي من اتفاق الشراكة، وستجتاز بذلك مرحلة مهمة ومتينة في مشروع انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي".

وقبيل الاجتماع بين اوباما وياتسينيوك، ومع اقتراب موعد الاستفتاء في شبه جزيرة القرم حول الانضمام إلى روسيا، أكد المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني أن هذه المشاورات "ستظهر أننا ندعم الأوكرانيين بقوة وأننا ندعم وحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها بقوة". وقبل أن يتوجه إلى البيت الأبيض، التقى ياتسينيوك وزير الخارجية الأميركي جون كيري في مقر الوزارة.

ع.خ/ أ.ح (ا.ف.ب، رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع