1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما وشي يسعيان لإرساء نموذج جديد للعلاقات بين بلديهما

وعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره الصيني شي جينبينغ بإرساء أسس "نموذج جديد" في العلاقات بين الصين والولايات المتحدة، مقرين بوجود نقاط خلاف بين البلدين. وأبديا استعدادهما لتجاوزها من خلال توسيع مجالات التعاون.

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى إقامة"نموذج جديد للتعاون" بين بلاده والصين أثناء استقباله للرئيس الصيني شي جينبينغ في ولاية كاليفورنيا. وأقر أوباما بنقاط الخلاف بين البلدين، بما في ذلك الهجمات الإلكترونية وقضايا التجارة، لكنه شدد على وجود العديد من المجالات التي يمكن أن تتعاون فيها كل من واشنطن وبكين معا.

وقال "بالتأكيد، هناك مجالات للتوتر بين بلدينا، ولكن ما تعلمته على مدى السنوات الأربع الماضية هو أن الشعبين الصيني والأمريكي يريدان إقامة علاقة تعاون قوية". وتابع "هناك إدراك قوي من جانب الرئيس شي وأنا: من مصلحتنا أن نعمل معا لمواجهة التحديات العالمية التي نواجهها".

أهمية العلاقات الثنائية

مشاهدة الفيديو 01:20

تقرير حول القمة

ووصف شى المحادثات بأنها "نقطة بداية تاريخية جديدة"، مشيرا إلى أن عقد الاجتماع بعد فترة قصيرة من توليه السلطة في آذار/ مارس يدل على أهمية العلاقات الثنائية. وتابع "عندما زرت الولايات المتحدة في العام الماضي، ذكرت أن المحيط الهادي الشاسع به مساحة كافية للبلدين الكبيرين، الصين والولايات المتحدة. ومازلت أعتقد ذلك".

وفي الوقت الذي يسعى فيه الجانبان إلى صياغة نموذج جديد لعلاقة بين"القوى العظمى"، فإن مسيرتهما تعترضها عقبات مثل الاتهامات الأمريكية للصين بشن هجمات إلكترونية على البنية التحتية للجيش، الأمر الذي يمكن أن يعيد انعدام الثقة. ومن المتوقع أن يبحث الرئيسان مجموعة من القضايا من بينها تحقيق الاستقرار في تنافسهما الاستراتيجي والعلاقات التجارية والبرنامج النووي لكوريا الشمالية.

ع.ش/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع