1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما وزعماء أوروبيون يناقشون عقوبات جديدة على موسكو

أعلن الانفصاليون في سلافيانسك، معقل المتمردين الموالين للروس في شرق أوكرانيا، أنهم لن يسلموا مدينتهم المحاصرة من الجيش الأوكراني، فيما أعلن زعماء غربيون عن إمكانية فرض عقوبات جديدة ضد موسكو بعد تدهور الوضع في أوكرانيا.

أعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان أن الرئيسين الأمريكي باراك أوباما والفرنسي فرنسوا أولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيسي الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والإيطالي ماتيو رنزي "تطرقوا" إلى إمكانية فرض عقوبات جديدة ضد موسكو على خلفية تدهور الوضع في أوكرانيا.

وأوضحت الرئاسة الفرنسية في ختام هذا المؤتمر عبر الهاتف أن "رؤساء الدول والحكومات دعوا إلى رد سريع من مجموعة السبع وتطرقوا إلى تبني عقوبات جديدة من قبل المجتمع الدولي ضد روسيا". وتابع البيان أن القادة ذكروا بالتزامهم بحسن سير العملية الديمقراطية في أوكرانيا"، واعتبروا أن "إجراء الانتخابات الرئاسية في 25 أيار/ مايو ضروري للسماح للأوكرانيين باختيار مستقبلهم بحرية وشفافية كاملة".

انفجار مروحية أوكرانية

على صعيد آخر، أعلن الانفصاليون في مدينة سلافيانسك، معقل المتمردين الموالين للروس في شرق أوكرانيا، أنهم لن يسلموا المدينة التي يحاصرها الجيش الأوكراني. وقال زعيمهم، فياتشيسلاف بونوماريف، في مؤتمر صحافي: "لن نسلم المدينة". وأضاف: "سنقاوم في حدود الممكن. المدينة تحت الحصار ونحن مستعدون للدفاع عنها".

من جانبها، قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن طائرة عمودية عسكرية أوكرانية انفجرت بعدما أصيبت بنيران الصواريخ بينما كانت متوقفة على الأرض الجمعة (25 نيسان/ أبريل 2014) في أحد المطارات بكراماتورسك قرب سلافيانسك. وقالت الوزارة في بيان إن الانفجار وقع نتيجة لإطلاق النار من قاذفة صواريخ. وأضاف البيان أنه لم تقع إصابات. وقال مسؤول أمني رفيع المستوى خلال مؤتمر صحفي في وقت سابق إن الطائرة من طراز "إم.آي-8" أصيبت في خزان الوقود بنيران قناصة وإن الطيار أصيب بجروح.

تحقيق دولي

دولياً، فتحت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية تحقيقاً أولياً حول الجرائم التي ارتكبت قبل وخلال فترة سقوط الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش، كما أعلنت المحكمة. وقالت المحكمة الجنائية في بيان إن "مدعية المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، قررت فتح تحقيق أولي حول الوضع في أوكرانيا بهدف تحديد (...) ما إذا توافرت المعايير الضرورية لفتح تحقيق" طويل. وأوضح البيان أن المدعية "ستدرس المسائل القانونية وشروط القبول ومصلحة القضاء" لتقرر ما إذا كان فتح تحقيق كامل مبرراً.

وأوضح المتحدث باسم المحكمة الجنائية الدولية، فادي العبد الله، لوكالة فرانس برس: "إذا رأت أن هناك قاعدة كافية لتبرير تحقيق، فهي من سيقدم الطلب إلى قضاة المحكمة". يذكر أن أوكرانيا، التي لم تصادق على معاهدة روما التي أسست المحكمة الجنائية الدولية، أعلنت مع ذلك في وقت سابق هذا الشهر أنها تقبل بسلطة المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في الأحداث بين الحادي والعشرين من تشرين الثاني/ نوفمبر والثاني والعشرين من شباط/ فبراير الماضيين، حتى أنها طلبت إجراء هذا التحقيق.

ع.خ/ ي.أ (د.ب.ا، ا.ف.ب)