1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما مستعد لعمل عسكري "محدد الهدف" في العراق

كشف الرئيس الأمريكي باراك أوباما خططه حول العراق معلنا استعداد بلاده لتنفيذ عمل عسكري "محدد الهدف" إذا استدعى الأمر. كما أعلن أوباما أن إدارته مستعدة لإرسال حتى 300 مستشار عسكري لبحث كيفية تدريب وتجهيز القوات العراقية.

أعرب الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الخميس (19 حزيران/ يونيو 2014) عن استعداده لإرسال ما يصل إلى 300 مستشار عسكري إلى العراق لمساعدة الجيش العراقي، مشيرا إلى أنه سيقوم بـ "عمل عسكري محدد بدقة" إذا تطلب الأمر ذلك وعندما تكون هناك ضرورة.

وطالب أوباما القيادة العراقية بتجاوز الخلافات، مشيرا إلى أن هناك انقساما عميقا بين السنة والشيعة والأكراد في العراق. وأكد الرئيس الأمريكي على ضرورة أن تتوصل القيادة العراقية إلى حل للخروج من الأزمة، مشيرا إلى أن السنتين الأخيرتين كانتا الأسوأ ولدى السنة شعور بالتهميش.

كما طالب الرئيس الأمريكي القيادات العراقية بالبدء في إجراءات بناء الثقة، وناشد الجميع الالتزام ببناء الدولة العراقية الديمقراطية العادلة. وفي إشارة إلى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي دون أن يسميه بالاسم قال أوباما إن القادة الذين "يجمعون الشمل" وحدهم قادرون على مساعدة الشعب العراقي. ويشار إلى أنه تردد أن الرئيس الأمريكي يضغط بألا يتم التجديد للمالكي لولاية ثالثة.

وحول الدور الإيراني قال أوباما إن إيران يمكن أن تلعب دورا بناء في العراق إذا حذت حذو الولايات المتحدة في الضغط من أجل احترام جميع الأطراف داخل العراق. وأضاف أوباما أن الولايات المتحدة ضغطت على إيران كي لا تشجع على خطوات من شأنها أن تؤدي إلى حرب أهلية في العراق.

أ.ح/ م.س (د ب أ، ا ف ب، رويترز)