1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

أوباما: مثليون جنسياً ضمن الوفد الأمريكي لسوتشي

أكد الرئيس الأمريكي أوباما دعم بلاده لروسيا في تعرضها لضغوط كبيرة نتيجة التهديدات الإرهابية التي تواجهها خلال فترة أولمبياد سوتشي، فيما أشار إلى أن رياضيين أمريكيين مثليين جنسياً ضمن وفد بلاده رفضاً "للخضوع للتمييز".

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن روسيا تواجه "تحدياً هائلاً" لمنع وقوع هجوم إرهابي خلال الألعاب الأولمبية الشتوية التي تستضيفها مدينة سوتشي الروسية وتبدأ الجمعة (السابع من شباط/ فبراير 2014)، مؤكداً أن واشنطن تبذل كل ما بوسعها للمساعدة في حماية الأولمبياد.

وأضاف أوباما، في مقابلة مع شبكة "إن بي سي" الإخبارية: "نحن على اتصال دائم معهم (الروس)، على مستوى القوات الأمنية والجيش والاستخبارات في آن واحد". وتابع الرئيس الأمريكي: "نحن نعمل باستمرار معهم (الروس) ليس من أجل أن نضمن سلامة لاعبينا الأولمبيين فقط، بل كل الأشخاص الراغبين في حضور الألعاب الأولمبية".

ونشرت روسيا نحو 40 ألفاً من قواتها الأمنية داخل وحول القرية الأولمبية لتأمين الألعاب الشتوية، التي ستنتهي يوم الثالث والعشرين من الشهر الحالي. وكانت الوكالة الأمريكية لسلامة النقل قد منعت أمس الخميس مؤقتاً الركاب المتجهين من الولايات المتحدة إلى روسيا من نقل السوائل وأنواع الجيل والمساحيق في أمتعتهم الشخصية، وذلك لدواع أمنية تتعلق بأولمبياد سوتشي.

وتعقيباً على النقاش الدائر حول المثلية الجنسية، الذي سبق انطلاق الأولمبياد، أعلن أوباما أن الوفد الرياضي الأمريكي الذي سيشارك في افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية سيضم لاعبين مثليين جنسياً، كي يثبت للعالم أن الولايات المتحدة ترفض "الخضوع للتمييز". وأشار أوباما إلى أنه اختار لاعبة الهوكي كيتلين كاهو والبطل السابق في التزحلق الفني على الجليد براين بويتانو، وهما رياضيان أولمبيان كشفا مؤخراً عن مثليتهما الجنسية، للمشاركة في الوفد المتجه إلى سوتشي.

وأكد الرئيس أوباما أن "من البديهي أننا نريد أن نظهر وبوضوح أننا لا نرضخ للتمييز وأن هذا يتضمن التمييز بين الأشخاص على أساس ميولهم الجنسية". وتابع: "أحد أفضل ما في الألعاب الأولمبية هو أنه يتم الحكم عليك على أساس ما تستحق، على أساس أدائك، وقلما يهم من أين أتيت أو شكلك أو من تحب. وأعتقد أن كل هذا يصب في روح الألعاب".

وتأتي تصريحات الرئيس الأمريكي عقب توجيه نائب رئيس الوزراء الروسي، ديمتري كوزاك، تحذيراً إلى المشاركين في الألعاب الأولمبية التي تستضيفها بلاده من مغبة القيام بـ"دعاية" للترويج للمثلية الجنسية أمام قاصرين. وكانت روسيا قد أقرت قانوناً يجرم "الدعاية" للمثلية الجنسية، ما أثار ردود فعل منتقدة حول العالم.

ع.خ/ ي.أ (ا.ف.ب)