1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما: لا مستقبل للأسد في سوريا

رفض الرئيس الاميركي باراك اوباما تحديد طبيعة المساعدة العسكرية الأميركية الجديدة لمسلحي المعارضة السورية بعدما اعلن مسؤولون اميركيون انه يمكن ارسال شحنات اسلحة خفيفة. وقال اوباما في برلين إنه "لا مستقبل للأسد في سوريا".

ذكر الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنه لم يعد للرئيس السوري بشار الأسد مستقبلا في سورية. وقال أوباما اليوم الأربعاء في برلين خلال مؤتمر صحفي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: "إنه (الأسد) يقتل شعبه... وإننا نرى أنه ليس من الممكن بالنسبة له استعادة شرعيته".

ورفض أوباما التعليق على خطط الدعم الأمريكي للمعارضة السورية ، وقال: "لا يمكنني الإدلاء بأي تعليقات فيما يتعلق بدعمنا للثوار السوريين". وأضاف أوباما: "نريد ضمان عدم استخدام أسلحة كيمائية أو وصولها إلى أيدي الذين يريدون استخدامها... إننا نريد إنهاء حرب". وأضاف أوباما: "إننا متفقون على الرغبة في رؤية حل عبر المفاوضات ويتعين وقف نزيف الدم الآن".

وذكر أوباما أنه كان هناك خلال قمة مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى التي اختتمت فعالياتها مساء أمس الثلاثاء في أيرلندا الشمالية، بعض خطوات التقدم نحو المطالبة بحكومة انتقالية في سورية.

من جانبها، تمسكت ميركل بموقفها الرافض لتوريد أسلحة ألمانية للمعارضة السورية، موضحة أن ألمانيا لديها قواعد قانونية واضحة للغاية تمنع توريد أسلحة للمناطق التي يوجد بها حروب أهلية. وذكرت ميركل أن هذا لا يعني أن ألمانيا لن تلعب دورا بناء في العملية السياسية والمساعدات الإنسانية في سورية. وأوضحت المستشارة أنها ترى أيضا أن حكومة الأسد فقد شرعيتها، مضيفة أنه من المهم الآن تنفيذ بيان قمة مجموعة الثماني والمحاولة مع روسيا لتشكيل حكومة انتقالية في سورية.

ي ب/ ح ز (د ب ا، ا ف ب)

مختارات