1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

أوباما سيعلن عن إجراءات أمنية جديدة لمكافحة الإرهاب

سيكشف الرئيس الأمريكي باراك اوباما اليوم عن إصلاحات أمنية جديدة لمواجهة الإرهاب، في هذه الأثناء انتقد الجمهوريون إدارته بالضعف والعجز عن إصلاح الثغرات القائمة في أجهزة المخابرات الأمريكية.

default

أوباما ومسؤولون في إدراته يراجعون الاخفاقات في أجهزة الاستخبارات الأمريكية

يعرض الرئيس الأمريكي باراك أوباما سلسلة مبدئية من الإجراءات الأمنية الجديدة في وقت لاحق اليوم منها تحسين "قوائم المراقبة" للمشتبه بهم في قضايا الإرهاب، وسيأتي ذلك بعد أن يعقد اجتماعا مع رؤساء أجهزة المخابرات وكبار مستشاري الأمن. كما تأتي بعد أن أقر مسئولو البيت الأبيض بأن محاولة التفجير الفاشلة كشفت عن أخطاء أمنية ينبغي إصلاحها، إلا أنهم قللوا من أهمية إجراء تعديل شامل لنظام الأمن الأمريكي.

مراجعة الإخفاقات

وسيتضمن الاجتماع وزراء الخارجية هيلاري كلينتون، والدفاع روبرت جيتس، والأمن الداخلي جانيت نابوليتانو، والعدل اريك هولدر والطاقة ستيفن شو. وسيشارك فيه أيضا مدير المخابرات دنيس بلير ومدير وكالة المخابرات المركزية ليون بانيتا ومدير الشرطة الفيدرالية روبرت مولر ومستشار الأمن القومي الجنرال جيمس جونز ومستشار الرئيس اوباما لمكافحة الإرهاب جون برينان. أوباما وصف اجتماع اليوم بأنه مراجعه لما وصفه "بإخفاقات بشرية ونظامية" فيما يتعلق بمحاولة تفجير الطائرة ومناقشة كيفية تجنب تكرارها.

وذكرت صحيفتا واشنطن بوست ونيويورك تايمز أن وكالة الأمن الوطني رصدت اتصالات الكترونية آتية من اليمن حيث أقام المشتبه به في محاولة تفجير الطائرة الأمريكية، تشير إلى أن نيجيرياً تلقى تدريبا للقيام بمهمة لتنظيم للقاعدة. وأشارت اتصالات أخرى إلى مخطط لتنفيذ اعتداء في يوم عيد الميلاد. إلا أن مستشار اوباما لشؤون مكافحة الإرهاب أشار إلى عدم وجود "اي دليل دامغ" كان يمكن أن يسمح بتوقع الاعتداء الفاشل.

تشديد الإجراءات الأمنية على المطارات الأمريكية

وفيما سيبحث اجتماع الثلاثاء أيضا تعزيز امن وسائل النقل الجوي، راجعت واشنطن بعمق قوائمها للأشخاص المراقبين وحتى المحظور عليهم السفر جوا. وفي هذا الصدد قال المتحدث باسم البيت الأبيض بيل بيرتون أمس إنه جرت مراجعة واسعة لكافة اللوائح التي تحدد ما إذا كان يسمح للشخص بالصعود على متن رحلة متوجهة من بلد أجنبي إلى الولايات المتحدة. وشددت الإدارة الأمريكية أمس الإثنين من إجراءات فحص الركاب على متن الطائرات المتجهة للولايات المتحدة من اليمن ونيجيريا و12 بلدا آخر ومن بينها إجراءات يصفها دعاة الحريات المدنية بأنها غير فعالة ولا تتماشى مع الدستور.

الجمهوريون ينتقدون ضعف إدارة أوباما في مواجهة الإرهاب

ويواجه أوباما انتقادا حادا من الجمهوريين الذين يتهمون إدارته بالضعف في مواجهة الإرهاب والعجز عن إصلاح الثغرات القائمة في وكالات المخابرات منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001 . الإدارة الأمريكية من جانبها، تتخذ موقف الدفاع بعد أن تمكن الشاب النيجيري الذي يقال إن له صلة بناشطين من تنظيم القاعدة في اليمن من ركوب الطائرة التي كانت متجهة من أمستردام إلى ديترويت يوم عيد الميلاد. بيل بيرتون المتحدث باسم البيت الأبيض قال إنه لا يتوقع أن تقف هذه القضية حائلا دون معالجة مشكلة البطالة وقضية إصلاح نظام الرعاية الاجتماعية وبقية بنود جدول أعمال إدارة أوباما.

(ه.إ./د.ب.أ/رويترز/أ.ف.ب)

مراجعة: ابراهيم محمد

مختارات