1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

أوباما: الحشيش أقل خطرا من الكحول!

اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما أن تدخين حشيشة الكيف ليست أكثر خطرا من شرب الكحول، مشيرا إلى أنها عادة سيئة وآفة خطيرة. جاءت هذه التصريحات في مقابلة حصرية مع مجلة "النيويوركر"، نشرت يوم أمس الأحد.

أبدى الرئيس الأمريكي باراك أوباما أسفه لكون الشباب الأميركيين من أقليات فقيرة في بلاده يتعرضون لعقوبة السجن بسبب تدخين الماريغوانا أو حشيشة الكيف أكثر من نظرائهم من الأوساط الثرية.

وأضاف أوباما خلال مقابلة مع مجلة "النيويوركر" نشرت الأحد: "بما أننا كشفنا عن ذلك، أنا دخنت الماريغوانا عندما كنت صغيرا واعتبر ذلك بمثابة عادة سيئة وآفة وهي لا تختلف عن تدخين السجائر التي دخنتها عندما كنت شابا وحتى عمر متقدم من مراهقتي".

وأكد أوباما قائلا: "لا أعتقد أن الأمر أكثر خطورة من الكحول"، مشيرا من جهة أخرى إلى أنه حذر ابنتيه ساشا وماليا بأن تدخين حشيشة الكيف هي "فكرة سيئة وأنه خسارة للوقت وليس الأمر صحيا".

كما قال أوباما أيضا إن "الصبية من الطبقة المتوسطة لا يدخلون السجن لتدخينهم الماريغوانا ولكن الأولاد الفقراء". مضيفا أن: "الأطفال من أصل أفرو- أميركي ومن أصل لاتيني هم في الغالب أكثر فقرا وفرصهم أقل في الحصول على الموارد والدعم اللازم لتحاشي صدور أحكام قاسية بحقهم".

وأشاد هكذا بالقرار الأخير الذي اتخذته كولورادو وولاية واشنطن بتشريع تدخين الماريغوانا، مضيفا: "من المهم لأي مجتمع أن لا يكون في وضع يعمد فيه قسم كبير من الناس في وقت أو في آخر إلى انتهاك القانون وأن فقط عددا قليلا منهم يعاقبون على هذا الأمر". يشار ايضا إلى أن 19 ولاية أميركية تسمح باستعمال الماريغوانا لأغراض طبية.

أ.ب/ ( أ.ف.ب)

مختارات