1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

أهداف رونالدو في مرمى السويد تقربه من الكرة الذهبية

بفضل تألقه الكاسح في إياب الملحق بين البرتغال والسويد، اقترب النجم كريستيانو رونالدو من جائزة الكرة الذهبية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، فبات من أقٌوى المرشحين لنيل الجائزة إلى جانب ليونيل ميسي وفرانك ريبري.

تؤثر الأهداف الأربعة التي سجلها البرتغالي كريستيانو رونالدو في الملحق الأوروبي الفاصل لمونديال البرازيل 2014 أمام السويد، على قرار اختيار الفائز بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعبي العالم، بعد قرار متأخر للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا). وأكد مصدر بالفيفا اليوم الأربعاء (20 فبراير/ تشرين ثاني 2014) لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) "نعم ، لقد قمنا بمد الحد الأقصى"، حيث سيسمح الاتحاد الدولي الآن بالتصويت حتى التاسع والعشرين الجاري لقادة ومدربي 209 منتخبا وللصحفيين، تحديد اسم أفضل لاعب كرة القدم في العالم. وقد يؤثر قرار التمديد على الأرجنتيني ليونيل ميسي، صاحب عروض وأهداف كبيرة في هذا العام، خاصة وأنه تعرض للإصابة خلال الأسابيع الأخيرة، وهو ما قد يحول دون الحصول على المزيد من الأصوات في فترة التمديد الجديدة.

FILE - Portugal's Cristiano Ronaldo (L) shakes hands with Sweden's Zlatan Ibrahimovic (R) following their World Cup South Africa 2010 Group 1 qualifying soccer match between Sweden and Portugal at the Rasunda soccer stadium in Stockholm, Sweden, 11 October 2008. EPA/JONAS EKSTROMER SWEDEN OUT +(zu dpa «Auslosung Fußball-WM-Qualifikation» vom 21.10.2013) +++(c) dpa - Bildfunk+++

كريستيانو رونالدو (يسار) وزلاتان إبراهيموفتش (يمين) لدى تبادل الأقمصة عقب انتهاء مباراة الملحق (19 فبراير/ تشرين الثاني 2013).

ويعد كريستيانو رونالدو وميسي والفرنسي فرانك ريبيري المرشحين الأوفر حظا للانضمام إلى القائمة النهائية للمنافسة على الجائزة: وسيعلن عن اسم الفائز بالكرة الذهبية لعام 2013، في الثالث عشر من يناير/ كانون الثاني من عام 2014 خلال حفل ينظمه الفيفا بزيوريخ.

"مونديال بدوني، ...لا يستحق المشاهدة"

وبعد رباعية كريستيانو رونالدو، تبددت آمال السويد في المشاركة في نهائيات البرازيل لهزيمتها في مباراة الملحق (2ـ3). وعلق النجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش على المباراة التي أقيمت يوم أمس الثلاثاء في سلونا أن "هناك أمر واضح وهو أن المونديال بدوني شيء لا يستحق عناء المشاهدة". من جهة أخرى كتب على موقعه الإلكتروني "ربما كانت هذه فرصتي الأخيرة للمشاركة في المونديال".

وسجل إبراهيموفيتش أمس الثلاثاء هدفي فريقه، لكن جهده ذهب سدًا في ظل التألق الكاسح للبرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل "هاتريك" البرتغال، علما بأنه كان قد سجل أيضا هدف مباراة الذهاب الوحيد. وشارك المهاجم السويدي في بطولتي كأس العالم عامي 2002 في كوريا الجنوبية واليابان و2006 في ألمانيا، لكن أداءه كان باهتا . وودعت السويد النسختين من دور الستة عشر.

و.ب/ ع.ج.م (د ب أ؛ أ ف ب)

مختارات