″أنغيلا″ يخرج من سباق أكثر الأسماء شعبية في ألمانيا | عالم المنوعات | DW | 30.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

"أنغيلا" يخرج من سباق أكثر الأسماء شعبية في ألمانيا

نشهد بين جيل وآخر تغييراً لأسماء المواليد بحجة أنها قديمة أو أنها غير مواكبة للعصر. فما هي أكثر الأسماء شعبية لدى العائلات الألمانية اليوم؟

لا يزال اسما بين (Ben) للأولاد، وإيما (Emma) للفتيات، يتمتعان بشعبية كبيرة في ألمانيا، حسب ما خلص له تقييم لنحو 27 في المائة من سجلات تسجيل الولادات عام 2017 قام به الباحث كنوت بيليفيلد من مدينة آرنسبورغ بالقرب من هامبورغ. وقال بيليفيلد: "للسنة السابعة يتصدر اسما بين وإيما المركز الأول". وأضاف الباحث بيليفيلد أن اسم إيما كان الأكثر شعبية عام 2014، فيما كان اسم ميا (Mia) الأكثر شعبية عام 2016.

عشرة أسماء مفضلة عند الألمان لم يطرأ عليها أي تغيير سوى في الترتيب فقط. فبالنسبة للأولاد، نجد أسماء بين ويوناس وليون وباول وفين ونُوا وإيلياس ولويس وفيليكس ولوكاس. وبالنسبة للفتيات نجد أسماء إيما وهانا وميا وصوفيا وإيميليا ولينا وآنا وماري وليا. ويرى الباحث بيليفيلد أن أسماءاً أخرى هي في الطريق لمنافسة هذه الأسماء المتربعة على عرش أكثر الأسماء شعبية في ألمانيا وهي: إسم ليني وإيلا ويونا وكلارا وتيو وماتيو وميلان وأنتون.

ورغم أن عدداً كبيراً من الأجانب يعيش في ألمانيا، إلا أن ذلك لم يؤثر على ترتيب شعبية الأسماء حتى الآن. من ناحية أخرى، لا يرغب الأتراك أو العرب في إعطاء أبنائهم أسماء مثل محمد أو علي أو فاطمة أو عائشة، إذ يرى الباحث كنوت بيليفيلد أنهم يفضلون أسماء مثل: جان (Can) وعمر ويوسف للأولاد، وإليف ومَلَك للفتيات. كما سجل مكتب الهجرة الألماني إطلاق بعض اللاجئين اسم "أنغيلا ميركل" على مولوداتهم، وهذه الحالة تبقى مقتصرة على لاجئين فقط، مع العلم أن أسماء السياسيين لا تتمتع على العموم بشعبية كبيرة في ألمانيا، على حد قول الباحث الألماني.

ع.اع/ ي.أ (د ب أ)

مختارات