1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

أنغيلا ميركل تؤدي اليمين الدستورية كمستشارة لفترة ثانية

أدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم اليمين الدستورية كمستشارة لفترة ثانية. وكانت ميركل قد تسلمت من الرئيس الألماني وثيقة تعيينها على رأس حكومة ائتلاف تتكون من الاتحاد المسيحي والليبراليين، عقب فوزها بثقة البرلمان.

default

أنغيلا ميركل تنتخب رئيسة لحكومة ائتلاف يجمع بين الاتحاد المسيحي والليبراليين

أدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليمين الدستورية اليوم الأربعاء (28 أكتوبر / تشرين الأول) كمستشارة لفترة ثانية، وذلك بعد أن تسلمت من الرئيس الألماني هورست كولر وثيقة تعيينها لفترة ثانية في منصب رئيسة الحكومة. وكان البوندستاغ، البرلمان الألماني، قد أعاد انتخاب المحافظة ميركل، البالغة من العمر 55 عاما، مستشارة لألمانيا لولاية جديدة من أربع سنوات.

وستقود ميركل هذه المرة ائتلافا من يمين الوسط يجمع بين الاتحاد المسيحي من ناحية، الذي يتألف بدوره من الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، والحزب الديمقراطي الحر من ناحية أخرى.

أحزاب الائتلاف تصوت لصالح ميركل وانتقادات من المعارضة

Merkel wiedergewählt Flash-Galerie

أعضاء الحكومة الجديدة وأعضاء أحزاب المعارضة يهنؤون ميركل بإعادة غنتخابها اليوم الأربعاء مستشارة لألمانيا لمدة أربع سنوات أخرى.

وحصلت ميركل خلال عملية التصويت التي جرت داخل البرلمان الألماني اليوم الأربعاء على 323 صوتا من إجمالي 612 صوتا تم الإدلاء بها في التصويت. وصوت 285 برلماني بـ"لا" في الاقتراع السري، فيما امتنع أربعة أعضاء عن التصويت، كما لم يشارك عشرة أعضاء في التصويت من الأصل. ومن المقرر أن يؤدي وزراء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية بعد ظهر اليوم لتعقد بعد ذلك في مقر المستشارية في برلين أولى جلسات مجلس الوزراء الجديد.

على صعيد آخر انتقدت المعارضة بشدة رفض ميركل الإدلاء ببيان حكومي أمام البرلمان في أعقاب فوزها بثقة البوندستاغ. وقالت ريناتا كوناست، رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب الخضر المعارض، إن موقف ميركل يعد "امتهانا" للبرلمان. ووصف يورغن تريتين من حزب الخضر موقف ميركل بأنه يعطي انطباعا بـ"التعالي". كما انتقد فرانك فالتر شتاينماير، رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي، الذي أصبح ينتمي إلى صفوف المعارضة، قرار ميركل تأجيل إلقاء بيان الحكومة إلى الثاني من تشرين ثان/نوفمبر المقبل.

هذا، ومن المقرر أن تتوجه ميركل في وقت لاحق اليوم إلى باريس للقاء الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في أول زيارة خارجية لها بعد إعادة انتخابها كمستشارة لفترة ثانية.

(ش.ع / د.ب.أ / أ.ف.ب)

مراجعة: هيثم عبد العظيم

مختارات

مواضيع ذات صلة