أنصار حزب ″البديل″ يفشلون في ″الفوتوشوب″ | معلومات للاجئين | DW | 23.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

أنصار حزب "البديل" يفشلون في "الفوتوشوب"

فشل أنصار حزب "البديل من أجل ألمانيا" في اختبار "فوتوشوب" ونشروا صورة مفبركة على مواقعهم ادعوا أنها لفتاة أوروبية تتعرض للتحرش الجنسي من قبل رجال شرق أوسطيين. والمفاجأة أن أصل الصورة في مكان آخر بعيد عن ألمانيا.

Screenshot incogman.net (incogman.net)

الصورة المزيفة التي استعملها حزب البديل كملصق انتخابي.

نشر موقع صحيفة  "بيلد" الألمانية واسعة الانتشار تقريراً كشف فيه أن نشطاء حزب "البديل من ألمانيا" اليميني الشعبوي استخدموا صورة مفبركة على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى موقع "4chan" الشهير، بل وعلى ملصقات انتخابية أيضاً في مدينة ريغنزبورغ، في محاولة لتأليب الرأي العام على المستشارة أنغيلا ميركل واللاجئين قبيل ساعات من انطلاق الانتخابات البرلمانية.

وتظهر الصورة فتاة أوروبية يبدو عليها الانزعاج والألم، وحولها مجموعة من الرجال الذين تبدو ملامحهم شرق أوسطية، ووضع على الصورة شعار الحزب بالإضافة إلى جملة: "هل تتذكرون عيد رأس السنة؟" في إشارة إلى حادثة رأس السنة عام 2015/ 2016 قرب كاتدرائية مدينة كولونيا، حيث تعرضت نساء للتحرش الجنسي من قبل مهاجرين ولاجئين. 

ونشر موقع صحيفة "مونشنه ميركور" الصادرة في مدينة ميونخ توضيحاً من فرع الحزب في مدينة ريغنزبورغ، الذي استعمل الصورة المزيفة كملصق انتخابي، بعد نشر صحيفة "بيلد" التزييف، قال فيه فرع الحزب إن "الصورة استعملت من مقال ولم تكن هناك نية لنا في الخداع". 

محررو صحيفة "بيلد" بحثوا عن أصل الصورة فوجدوا أن الصورة مركبة من صورتين: الأولى تعود إلى عارضة بريطانية تدعى دانيسا ذرال، وهي عارضة شاركت في مسابقة "بيغ بروذر" في بريطانيا، وتاريخ الصورة يعود إلى عام 2010.

أما الصورة الأصلية الثانية فتعود إلى مراسلة CBS لارا لوغان في وسط ميدان التحرير بالقاهرة، حين كانت تغطي أحداث الثورة المصرية عام 2011، وتظهر رجالاً يحيطون بها. الصحفية ذكرت أنها قد تعرضت فعلاً للتحرش الجنسي من قبل المتظاهرين هناك في الساحة.

وعلى موقع "تويتر" كتب يوليان رايشلت، مدير تحرير موقع "بيلد" الإلكتروني، تغريدة يسخر فيها من الصورة المفبركة، إذ قال: "الشقراء الألمانية قبيل التحرش الجنسي بها في رأس السنة بكولونيا. حقاً؟"

ونقلاً عن موقع "بيلد"، فإن الصورة المفبركة نُشرت أيضاً على موقع عنصري ناطق بالإنكليزية، في مقال تحت عنوان "مخطط الإبادة الجماعية ضد الأوربيين البيض".

يذكر أن أنصار حزب "البديل من أجل ألمانيا" نشروا الصورة ودعوا إلى التبرع لصالح الحزب قبيل الانتخابات البرلمانية التي تنطلق يوم غد الأحد (24 سبتمبر/ أيلول 2017).

ع.خ/ ي.أ

مختارات

مواضيع ذات صلة