1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"أنصار الشريعة" في مصر تهدد باستخدام العنف لتطبيق "شرع الله"

مع ازدياد شدة الاحتقان بين معارضي ومؤيدي الرئيس المعزول مرسي في مصر، أصدرت جماعة "أنصار الشريعة" المتشددة بياناً تهدد فيه باستخدام العنف لتحقيق "شرع الله"، فيما بدأت السفارة الأمريكية بإجلاء موظفيها الدائمين.

وصفت جماعة إسلامية متشددة جديدة تطلق على نفسها اسم "أنصار الشريعة في مصر" تدخل الجيش لعزل الرئيس محمد مرسي بأنه إعلان للحرب على معتقداتها وهددت باستخدام العنف لفرض أحكام الشريعة. وقالت الجماعة السبت (6 تموز/ يوليو 2013) إنها ستجمع أسلحة وتبدأ بتدريب أعضائها، في بيان وضع على موقع إلكتروني للمتشددين في سيناء وأذاعه موقع "سايت" الأمريكي الذي يرصد مواقع الإسلاميين على الإنترنت.

ونقل الموقع عن الجماعة قولها: "إن تدخل الجيش لعزل مرسي وإغلاق قنوات تلفزيونية ومقتل متظاهرين إسلاميين ترقى جميعها إلى مستوى إعلان حرب على الإسلام في مصر".

وحملت الجماعة المسؤولية في هذه الأحداث لمن وصفتهم بـ"العلمانيين ومؤيدي مبارك وأقباط مصر وقوات أمن الدولة وقادة الجيش"، الذين قالت عنهم إنهم سيحولون مصر إلى "توجه صليبي علماني ممسوخ". ونددت الجماعة بالديمقراطية وقالت إنها ستدعو بدلاً من ذلك إلى الاحتكام إلى الشريعة وامتلاك أسلحة والتدريب للسماح للمسلمين بردع المهاجمين والمحافظة على الدين والعمل بشرع الله، حسب ما ورد في البيان.

Protesters, who are against former Egyptian President Mohamed Mursi, demonstrate near pro-Mursi supporters, near Tahrir Square in Cairo July 5, 2013. Islamist allies of ousted president Mursi called on people to protest on Friday to express outrage at his overthrow by the army and to reject a planned interim government backed by their liberal opponents. REUTERS/Asmaa Waguih (EGYPT - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

الجمعة الدامية التي أسفرت عن مقتل 25 شخصا وجرح مئات.

وكان الجيش قد عزل الأربعاء الماضي الرئيس محمد مرسي المنتخب من منصبه بعد تظاهرات حاشدة طالبت في الثلاثين من حزيران/ يونيو بتنحيته. وعين الجيش رئيساً مؤقتاً للبلاد في إطار خطة انتقالية ستشهد إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية جديدة.

وكان من نتائج خطوة الجيش هذه، التي جاءت بالاتفاق مع عدد من القوى الدينية والوطنية في البلاد، أن دعت جماعة الإخوان المسلمين يوم أمس الجمعة إلى مظاهرات للدفاع عن "الشرعية الدستورية" ولرفض "الانقلاب العسكري". وقد تخللتها أعمال عنف دامية في عدد من مناطق البلاد أسفرت عن مقتل 25 شخصاً على الأقل وجرح المئات.

مؤيدو مرسي ومعارضوه يدعون إلى مسيرات

وفيما دعا الإخوان إلى مظاهرات جديدة السبت، أعلنت القوى المناوئة للرئيس المعزول محمد مرسي عن تحركات مماثلة والخروج في مسيرات للتأكيد على "الشرعية الشعبية" التي رأت فيها القوى الثورية السبب الحقيقي وراء الإطاحة بمرسي.

في غضون ذلك، كشفت تقارير إعلامية متطابقة أن النائب العام المصري عبد المجيد محمود قرر إخلاء سبيل رئيس حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، بعد احتجازه مساء أمس الجمعة، إلى جانب رشاد بيومي، نائب المرشد العام، على ذمة التحقيقات الجارية معهما بتهمة التحريض على قتل المتظاهرين. وأوضحت التقارير أنه تقرر إخلاء سبيلهما "بضمان محل إقامتهما"، في الوقت الذي تم الاحتفاظ بالرجل القوي داخل التنظيم، المهندس خيرت الشاطر نائب مرشد الجماعة.

الدبلوماسيون الأمريكيون يغادرون مصر

وفي ظل تصاعد وثيرة الاحتقان في الشارع المصري، غادر 51 دبلوماسياً أمريكياً يعملون في السفارة والقنصلية والمكاتب الأمريكية بالقاهرة السبت العاصمة المصرية عائدين إلى بلادهم في إطار عملية إجلاء الرعايا والعاملين.

The Muslim Brotherhood's General Guide Mohammed Badie speaks onstage as military helicopters fly overhead before tens of thousands of supporters in Cairo, Egypt, Friday, July 5, 2013 -- his first in public since president Mohammed Morsi's ouster. Tens of thousands of Islamists streamed across a Nile River bridge toward Cairo's Tahrir Square on Friday, threatening a showdown moments after the top leader of the Muslim Brotherhood defiantly spoke before a cheering crowd of supporters, vowing to reinstate ousted President Mohammed Morsi and end military rule. His fiery speech, with a military helicopter hovering overhead, came soon after army troops fired on a pro-Morsi rally and one protester was killed.(AP Photo)

مرشد الإخوان محمد بديع متحدثا إلأى أنصاره من منصة رابعة العدوية.

وصرحت مصادر مسؤولة بالمطار أن فريقاً من مندوبي السفارة الأمريكية قاموا بالمساعدة في إنهاء إجراءات سفر 14 دبلوماسياً على الطائرة الألمانية المتجهة إلى فرانكفورت ودبلوماسيين اثنين على رحلة الخطوط الهولندية المتجهة إلى أمستردام. كما غادر 37 أمريكياً من العاملين بهيئة المعونة الأمريكية على الطائرة المصرية المتجهة إلى تورنتو الكندية.

وكان مطار القاهرة قد استقبل مساء أمس الجمعة ستة دبلوماسيين شباب تتراوح أعمارهم ما بين 30 و35 عاماً لتسيير أعمال السفارة الأمريكية بعد مغادرة العدد الأكبر من الدبلوماسيين المقيمين.

التحقيق مع مرسي ومحاكمة مبارك

وفي الوقت الذي يواصل فيه الجيش احتجازه للرئيس السابق مرسي منذ عزله يوم الأربعاء الماضي للتحقيق معه بتهمة إهانة القضاء، أجلت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة إلى السابع عشر من شهر آب/ أغسطس المقبل جلسة محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك ونجليه جمال وعلاء ووزير الداخلية في عهده حبيب العادلي، إضافة إلى ستة من مساعديه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، بتهم قتل المتظاهرين السلميين خلال أحداث ثورة 25 يناير والإضرار بالمال العام من خلال تصدير الغاز لإسرائيل.

و.ب/ي.أ (أ.ف.ب؛ رويترز)

مختارات