1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أنصار الأسد يخترقون موقع اسوشيتدبرس ويعلنون إصابة أوباما

"خبر عاجل .. وقوع انفجارين في البيت الأبيض وإصابة الرئيس"، هذه التغريدة تسببت في إثارة جلبة واسعة في وسائل الإعلام الأمريكية، إلى أن تبين أنها زائفة وأن مجموعة مؤيدة للنظام السوري بشار الأسد قد اخترقت حساب الوكالة.

أعلنت وكالة أسوشيتدبرس للأنباء أن حسابها الخاص على موقع تويتر قد تعرض للقرصنة الإلكترونية أمس الثلاثاء وأنه قد اُستخدم لبث تغريدة زائفة بشأن وقوع انفجار في البيت الأبيض في "عملية غير مسبوقة" بالنسبة للوكالة العالمية. وقال توماس كنت، وهو نائب مدير تحرير بأسوشيتدبرس، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "ليس لدي علم بشأن حدوث مثل هذا الأمر من قبل".

وكانت جماعة للقرصنة الإلكترونية قد اخترقت حساب أسوشيتدبرس على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، وبثت تقريرا زائفا بشأن وقوع تفجيرات في البيت الأبيض وإصابة الرئيس الأمريكي باراك أوباما. وأعلنت أسوشيتدبرس في غضون دقائق أن حسابها الخاص على موقع تويتر تعرض للقرصنة، وبادرت على الفور بوقف الحساب. وقالت إيرين ماديجان وايت، المتحدثة باسم اسوشيتدبرس، "لقد تعرضت حساباتنا للقرصنة"، مضيفة أن التقرير الذي أذيع بشأن وقوع تفجيرات في البيت الأبيض "هو تغريدة زائفة".

وبعد خمس دقائق من بث التغريدة الزائفة، قال جاي كارني، المتحدث باسم البيت الأبيض، في مستهل مؤتمر صحفي معتاد "إن الرئيس بخير". وجاء في التغريدة الزائفة "خبر عاجل .. وقوع انفجارين في البيت الأبيض وإصابة الرئيس ".  وأعلنت جماعة للقرصنة الإلكترونية تطلق على نفسها اسم "الجيش الالكتروني السوري" على حسابها الخاص على تويتر مسئوليتها عن اختراق حساب أسوشيتدبرس، قائلة إن "حساب اسوشيتدبرس تم امتلاكه".

استهداف للمواقع المعارضة لنظام الأسد

ARCHIV - ILLUSTRATION - Ein Mann sitzt am 16.06.2011 vor verschiedenen Computern und Monitoren in Hamburg (Archivfoto). Über Monate hinweg haben die Hacker von Anonymous und LulzSec für Schlagzeilen gesorgt. Nicht einmal staatliche Stellen waren vor ihren Angriffen sicher. Jetzt gingen US-Ermittlern führende Mitglieder ins Netz - anscheinend verraten von einem Mitstreiter. Foto: Jana Pape dpa (zu dpa 1528 am 06.03.2012) +++(c) dpa - Bildfunk+++

جماعة تطلق على نفسها اسم "الجيش السوري الاكتروني" تتبنى العملية..

وكتبت الجماعة في تغريدة قائلة: "لقد سيطر الجيش الإلكتروني السوري على حساب أسوشيتدبرس"، وعرضت صورة للتغريدة الزائفة بشأن الهجوم على البيت الأبيض. وكانت المجموعة نفسها قد استهدفت مؤخرا حسابات مهمة على موقع تويتر من بينها موقع شبكتي (بي.بي.سي) و(سي.بي.إس) الإخباريتين والإذاعة الحكومية الأمريكية، كما أعلنت مسئوليتها الأسبوع الماضي عن القرصنة على حسابات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ورئيسه سيب بلاتر على تويتر. كما استهدفت موقع هيومان رايتس ووتش وبي بي سي وكذلك موقع دويتشه فيله (DWعربية).

وكتب مايك بيكر، وهو مراسل بأسوشيتدبرس، على حسابه الشخصي على تويتر قائلا إن "الهجمات الأخيرة يمكن أن تكون قد نفذت من خلال رسالة بريد إلكتروني خادعة استهدفت كلمات المرور الخاصة بعاملين في الوكالة". وأضاف بيكر أن "القرصنة على حساب أسوشيتدبرس حدثت بعد أقل من ساعة من تلقي بعض منا رسالة خادعة متنكرة بشكل يدعو للإعجاب".

 وبثت أسوشيتدبرس عبر حساب آخر على تويتر تغريدة تقول: "لقد استهدف قراصنة الانترنت الحساب الرئيسي للوكالة على تويتر وبثوا تغريدة زائفة بشأن الهجوم على البيت الأبيض .. لم يحدث هجوم على البيت الأبيض". وأثارت التغريدة الزائفة جلبة في وسائل الإعلام الأمريكية خلال الدقائق القليلة التي سبقت قيام أسوشيتدبرس بنفيها. ويبلغ عدد متابعي وكالة أسوشيتدبرس على موقع تويتر بلغ حوالي 1,9 مليون شخص.

ويشار إلى أن الجيش السوري الإلكتروني هو مجموعة افتراضية (في الإنترنت) من الناشطين المؤيدين للنظام السوري يستهدف بعملياته الافتراضية المواقع المعارضة، ويستخدم من أجل التنسيق موقعاً خاصاً به بالإضافة إلى صفحات على فيسبوك وتويتر ويوتيوب.

أ.ح/ ش.ع (د.ب.أ)