1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

أنجيلوس خارستياس: مستوانا الآن أفضل مما كان عليه عام 2004

في حوار مع دويتشه فيله رفض المهاجم اليوناني المحترف في فريق نورنبيرغ أن يرشح منتخب بلاده، الفائز بنسخة 2004 للفوز بلقب البطولة عام 2008. إلا أنه قال إن مستوى اليونانيين الآن أفضل من عام 2004 حين فازوا باللقب

default

المهاجم اليوناني أنجيلوس خارستياس

أنجيلوس خارستياس يبلغ 28 عاما وقد ساعد بصفته هداف المنتخب في فوز الفريق اليوناني ببطولة كأس أوروبا 2004. وقد أحرز هدفا بلا مقابل ضد فرنسا في دوري الأربعة. وفي الختام أحرز هدف النصر لفريقه اليوناني على مضيفه البرتغالي ليصبح أنجيلوس بذلك بطلا في اليونان. وقد لعب المهاجم خارستياس في فريق فيردر بريمن من 2002 حتى 2004 والآن يلعب في نادي نورنبيرغ (يستمر عقده حتى 2011).


أنجيلوس خارستياس، اليونان سوف تذهب إلى كأس الأمم الأوروبية مدافعة عن لقب البطولة. لكن هل هي مرشحة للبطولة هذا العام؟

لا أعتقد ذلك. نحن لسنا من المرشحين للبطولة. المرشحة هي الفرق الكبيرة مثل فرنسا وألمانيا والبرتغال وإسبانيا وإيطاليا. فريقنا جيد ولا أعتقد أننا مرشحون للبطولة رغم أن الفريق تحسن تجهيزه عما كان عليه في 2004.

لماذا ترى أن الفريق اليوناني حاله هذا العام أفضل مما كان عليه في 2004؟

عندنا الآن عدد كبير من اللاعبين والمدرب يمتلك عدة فرص. وهذا لم يتوفر لنا في عام 2004. في ذلك الوقت كان عدد اللاعبين الجيدين لا يتعدى 12 أو 13 لاعبا ولكن الآن عندنا 18 لاعبا يمكنهم كلهم أن يدخلوا في التشكيلة الرسمية للفريق. وهذا يعني أننا نمتلك فريقا جيدا.


أحرزت اليونان في 2004 المرتبة الأولى وهذا يعني أنها سوف تحرز بطولة هذا العام إذا كان الفريق أحسن الآن مما كان عليه في ذلك الوقت؟

Griechenland Fussball Nationalmannschaft Europameisterschaft 2008

المنتخب اليوناني لكرة القدم

هذا صحيح على المستوى النظري ولكن الأهم هو المشاركة في حد ذاتها. وهذه هي المرة الثانية التي نشارك فيها وهذا مهم جدا لليونان. نحن الآن في المرتبة الثامنة عالميا وأرجو أن يكون أداؤنا جيدا في النمسا. وسوف أكون راضيا إذا لعبنا كرة جيدة وهذا هو المهم بالنسبة لي شخصيا.


ألا تعتقد أن تكون هناك مفاجأة هذه المرة؟

أعتقد أن كل شيء ممكن. ولكنني واقعي فنحن لسنا من المرشحين للبطولة هذا العام. من جهة نحن نحمل لقب البطولة الفائتة ولكم من الجهة الأخرى هناك 15 فريقا قويا مرشحا للبطولة. يجب علينا أن نحافظ على مستوى أدائنا الذي ظهرنا به في المرة السابقة وهذا سوف يعطينا فرصة كبيرة للفوز.

بإحرازها بطولة أوروبا 2004 وصلت اليونان إلى نجاحها الأكبر ولكنها تدهورت إذ لم تشارك للأسف في كأس العالم 2006. والآن سوف تشارك بفريق جيد، هل تراها في صعود إلى الأعلى؟

أصبنا بكبوة بعد النجاح الكبير في 2004 وأعتقد أن هذا طبيعي. لم نشارك في كأس العالم ولكننا الآن بإحرازنا 31 نقطة في تصفيات التأهيل لنهائيات كأس أوروبا فنحن في قائمة الأوائل ويمكننا أن نقدم أداء جيدا.


كما أحرزت نصرك (2-1) في المباراة الودية التي جمعت بينكم وبين الفريق البرتغالي في مارس.

هذا طبيعي ولكن البرتغال تمتلك لاعبين مقتدرين وفريقا جيدا ذا اسم كبير. وكسبنا احترامهم واحترام كل أوروبا.


تشارك اليونان للمرة الثانية في كأس أوروبا ولم تشارك في كأس العالم، هل كأس أوروبا أهم لليونان من كأس العالم؟

كلا، فكأس العالم مهم كذلك وقد يكون أهم عندنا من كأس أوروبا. وعلى الجانب الآخر كان أدؤنا جيدا في 2004 وفي 2006 لم نكن بالقوة المطلوبة وهذا العام رجعنا أقوياء، هذا كل شيء. والأهم عندي أن نشارك في المسابقة حتى النهاية ولكن أحيانا لايمكن تحقيق ذلك.


هل تلعب ألمانيا دورا مهما في ترقية كرة القدم اليونانية؟

Fussball Bundesliga Hannover 96 1. FC Nürnberg

خارستياس في إحدى باريات فريقه نورينبرغ في الدوري الألماني

أعتقد ذلك فنحن الآن أربعة لاعبين في المنتخب القومي لألمانيا (سوتيريوس كيرجياكوس وإيونس أماناتيديس وثيوفانيس جيكاس) وطبعا فإن مدربنا في اليونان ألماني. وأعتقد أننا كلنا فرحين وراضيين بمشاركتنا في المنتخب القومي. وهذا يلعب دورا مهما أيضا لأوتو ريهاغل، مدربنا القدير، إن كان التواصل بيننا باللغة الألمانية. هذا مهم جدا جدا.


أنت تمثل حلقة الوصل في الفريق لأنك تسهل التواصل بين المدرب وبقية اللاعبين.

في الحقيقة هذه مهمة المدرب المساعد ولكني أحيانا أترجم بين اليونانية والألمانية وأنا مسرور من ذلك لأني أفهم مدربي جيدا وهذا في حد ذاته يشكل لي أهمية.


أما زال المدرب أوتو ريهاغل محبوبا في اليونان؟

نعم، والآن إزداد الحب له عما كان من قبل. وفي سنواته السبعة التي أمضاها في عمله فقد شارك الفريق اليوناني الإحتفالات في معظم نجاحاته. وزيادة على ذلك فعقد عمله تجدد لمدة عامين آخرين. وهو الآن ملك في اليونان.


نظرة على الفرق التي تلعب ضد اليونان.

الفريق السويدي هو أقوى الفرق ويتمتع بتكتيك جيد. وفي الفريق الروسي هناك مجموعة من الموهوبين وقد رأينا هذا في أوفا بوكال في المباراة مع نادي زينيت، ولذلك يجب الحذر. الفريق الإسباني خصم معروف لدينا وهو فريق يتمتع بالنجوم المشهورين. وكل الفرق الثلاثة قوية لايستهان بها. أعتقد أن كل الفرق الستة عشر المشاركة في نهائيات كأس أوروبا من النوع الجيد. ولا يهم أي فريق يقابلنا إذا بذلنا وسعنا في الأداء فيمكننا أن نهزم أي واحد منها.


ماذا تتوقع للفريق اليوناني في هذه الدورة؟

أولا يجب أن أقول أننا لسنا من المرشحين للبطولة. فريقنا قوي وعندنا فرصة للصعود. في استطاعتنا أن نتعدى المرحلة الأولى ونصعد لدوري الأربعة، هذا بالنسبة لي يشكل نجاحا كبيرا وبعد ذلك كل شيء ممكن.


كيف ترى المنتخب الألماني؟

المنتخب الألماني دائما من المرشحين للبطولة وهو الآن يضم ثلة من اللاعبين الجدد من الجيل الجديد. وفي لعبة كرة القدم يمكن للمرء نظريا أن يقول أي شيء والأهم ما يحدده الملعب.


من ترشح شخصيا لهذه البطولة؟

أرشّح المنتخب الإيطالي للفوز بلقب هذه البطولة، لا سيما أن الإيطاليين هم أبطال العالم.

أجرى الحوار / دانييل مارتنيس

مختارات

مواضيع ذات صلة