1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أنجلينا جولي تحشد العالم للتصدي للعنف الجنسي أثناء الحروب

بمبادرة من الممثلة أنجلينا جولي ووزير الخارجية البريطاني وليام هيغ تستضيف لندن أول مؤتمر عالمي حول سبل التصدي للعنف الجنسي أثناء الحروب والصراعات. وينتظر أن يصدر عنه أول بروتوكول دولي.

تعهد وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ والممثلة الأمريكية أنجلينا جولي اليوم الثلاثاء (10 يونيو/ حزيران) بأن تصدر إجراءات عملية عن المؤتمر العالمي الأول لوضع حد للعنف الجنسي في الصراعات سعيا لمعاقبة المسؤولين عن هذا العنف ومساعدة الضحايا. وينعقد المؤتمر في الفترة من العاشر وحتى 13 يونيو/ حزيران، وسيدعو إلى حماية النساء والأطفال والرجال من الاغتصاب والاعتداءات الجنسية في المناطق التي تشهد حروبا.

ويحضر المؤتمر نحو 1200 شخص بين وزراء ومسؤولين عسكريين وقضائيين ونشطاء من حوالي 150 دولة.

وقال الوزير هيغ والممثلة جولي، المبعوثة الخاصة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، إن المؤتمر تتويج لعامين من العمل وإنهما يسعيان لوضع إجراءات ملموسة لاعتقال ومعاقبة المسؤولين عن مثل هذه الجرائم ومساعدة الضحايا. وقالت جولي أمام وسائل الإعلام لدى وصولها إلى مكان انعقاد المؤتمر في مركز إكسل في منطقة دوكلاندز في لندن "لقد تأخرنا كثيرا في تناول هذه القضية". وأضاف هيغ إن المؤتمر – الذي سيحضره أيضا وزير الخارجية الأمريكي جون كيري – سيمارس ضغوطا من أجل وضع معايير دولية بشأن تسجيل جرائم مثل الاغتصاب والتحقيق فيها.

ووقعت في الفترة الأخيرة سلسلة مثيرة للصدمة من جرائم العنف ضد النساء والتي يتوقع أن تزيد من الضغوط على المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات عملية بدلا من تقديم الوعود.

وكانت حوالي 200 فتاة خطفت مؤخرا في نيجيريا، كما قتلت امرأة في باكستان رجما، واغتصبت مراهقتان ثم قتلتا على يد عصابة في الهند.

ومن المتوقع أن يوافق المؤتمر الأربعاء على البروتوكول الدولي الأول لكيفية تسجيل أعمال العنف الجنسي في الصراعات والتحقيق فيها. كما سينعقد اجتماع وزاري يوم الخميس بشأن الأمن في نيجيريا والفتيات المفقودات.

ف.ي/ ع.ج.م (رويترز، د.ب.أ، أ.ف.ب)