1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

أنباء غير مؤكدة عن مقتل قائد المتمردين في اليمن عبد الملك الحوثي

مصادر يمنية وسعودية تتحدث عن مقتل زعيم المتمردين في شمال اليمن عبد الملك الحوثي، بعد إصابته بجروح في الحرب الدائرة هناك، ولم تؤكد جهة محايدة هذه الأنباء حتى الآن، كما امتنعت مصادر المتمردين عن التعليق عليها.

default

تصاعد العمليات العسكرية ضد المتمردين الحوثيين في شمال اليمن مع دخول القوات السعودية في الحرب ضدهم

ذكرت مصادر محلية رسمية في محافظة صعدة اليمنية بأن قائد المتمردين في اليمن عبد الملك الحوثي لقي مصرعه ودفن أمس السبت (26 ديسمبر/ كانون الأول 2009) في أحد الجبال بمنطقة الملاحيط. وبدوره نقل موقع "نيوز يمن" الإلكتروني عن مصادر سعودية قولها بأن الحوثي قُتل متأثرا بجراح أصيب بها خلال غارة نفذتها القوات الجوية السعودية. وذكرت المصادر بأنه دفن بجوار أحد معاونيه بعدما لقي حتفه في غارة جوية على منزل كان يتلقى فيه العلاج بمديرية ساقين. ولم ترد أية تعليقات من جانب المتمردين على هذه المعلومات، كما لم تؤكد أي جهة محايدة صحتها. غير أن المكتب الإعلامي للحوثي نفى قبل أيام ما تردد عن إصابته بجروح في الحرب الدائرة شمال غرب اليمن بمحافظة صعدة.

مخاوف من استغلال القاعدة عدم الاستقرار في اليمن

Blutiger Machtkampf an der jemenitisch-saudischen Grenze

التوترات الأمنية في اليمن تثير المخاوف من استغلالها من قبل تنظيم القاعدة

بدوره ذكر موقع "26 سبتمبر.نت" التابع لوزارة الدفاع اليمنية الأحد إن زعيم التمرد الزيدي ربما يكون لقي حتفه بعدما أصيب بجروح بالغة في هجوم للقوات الحكومية في شمال البلاد. وأضاف الموقع أن هناك انباء متزايدة "حول عبد الملك الحوثي الذي كان قد تعرض لإصابات بليغة إثر ضربة استهدفت تجمعا ضمه مع مجموعة من العناصر التابعة له.

وتقاتل القوات الحكومية في اليمن المتمردين الحوثيين الشيعة الذين يشكون من تهميش اجتماعي وديني واقتصادي. ودخلت السعودية في الصراع بعدما سيطر الحوثيون على أراض سعودية الشهر الماضي مما دفع الرياض إلى شن حملة عسكرية ضدهم. وتخشى الولايات المتحدة والسعودية من أن يستغل تنظيم القاعدة عدم الاستقرار في اليمن لشن هجمات على الدول المجاورة وما ورائها، لاسيما وأنه يوجد فيه حركة انفصالية في المحافظات الجنوبية.

(ا.م/ د.ب.ا/ رويترز)

مراجعة: هيثم عبد العظيم

مختارات