1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

أنباء عن اختطاف ألماني في أفغانستان

قالت وزارة الخارجية في برلين اليوم إن ألمانياً من أصل أفغاني فقد في كابول وأن المسؤولين الألمان يعتقدون انه اختطف. والسلطات الأفغانية تعتقد أن دافعا جنائيا وليس سياسيا يقف وراء حادث الاختطاف.

default

أنباء عن اختطاف ألماني في أفغانستان

صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الالمانية بأنه يعتقد أن رجل أعمال ألماني من أصول أفغانية تعرض للاختطاف في أفغانستان. وقال المتحدث ينس بلويتنر إن فريقا لمواجهة الازمات بوزارة الخارجية يجري اتصالات حثيثة مع السلطات الافغانية والسفارة الالمانية في كابول، في محاولة لاطلاق سراح الرهينة. وأضاف أن الحكومة الالمانية علمت بنبأ الاختطاف أواخر الشهر الماضي.

وأشار بلويتنر إلى أن الضحية يحمل الجنسيتين الالمانية والافغانية وأنه انتقل من ألمانيا إلى أفغانستان في الاونة الاخيرة لاسباب تتعلق بعمله. وقالت مصادر أمنية إن الضحية الذي لم يتم تحديد هويته بعد، فقد في العاصمة كابول بعد انتهاء ساعات عمله. ويعتقد مسئولو تنفيذ القانون في العاصمة الافغانية أن خطف رجل الاعمال الذي استقر في أفغانستان منذ نحو عام ونصف، يقف وراءه دافع جنائي وليس سياسي.

يذكر أن ستة ألمان على الاقل تعرضوا للاختطاف في أفغانستان منذ بداية العام الماضي. وتم إطلاق سراح مهندس ألماني في العاشر من تشرين أول/أكتوبر الماضي بعد حوالي ثلاثة أشهر من اختطافه. وكانت صحيفة "دي فيلت" الألمانية ذكرت أن مواطنا ألمانيا من أصل أفغاني فقد في أفغانستان قبل نحو أسبوعين. وأشارت الصحيفة في عددها اليوم إلى أن المواطن عاد للإقامة في أفغانستان منذ فترة وأن ذويه أبلغوا السفارة الألمانية في كابول عن اختفائه. يشار إلى أن وزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر شتاينماير كان في زيارة الى أفغانستان قبل نحو أسبوعين استمرت عدة أيام.

مختارات

مواضيع ذات صلة