1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

أمينتو حيدر تنهي إضرابها وتعود إلى العيون

إثر وساطة فرنسية عادت أمينتو حيدر إلى مدينة العيون في الصحراء الغربية في الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة بعد أكثر من شهر من الإضراب عن الطعام احتجاجا على منعها من العودة إلى وطنها وسط ترحيب أمريكي بهذه الخطوة.

default

الناشطة الصحراوية أمينتو حيدر تعود إلى الصحراء الغربية

أعلنت السلطات المغربية اليوم الجمعة (18 ديسمبر / كانون الأول) أن الناشطة الصحراوية أمينتو حيدر وصلت ليل الخميس الجمعة إلى مطار مدينة العيون، كبرى مدن الصحراء الغربية، على متن طائرة قادمة من جزيرة لانثاروتي الإسبانية، حيث كانت مضربة عن الطعام منذ أكثر من شهر، احتجاجا على منعها من العودة إلى وطنها. وحطت الطائرة التي كانت تقلها في مطار العيون في الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة.

وأعربت حيدر عن سعادتها بعودتها إلى الصحراء الغربية، إذ قالت لدى خروجها من المستشفى مساء أمس الخميس "إنه انتصار للقانون الدولي وحقوق الإنسان وقضية الصحراء". وأفاد شاهد عيان كان في مطار في العيون في اتصال هاتفي مع وكالة رويترز أن "حيدر استقبلت من قبل أفراد عائلتها عند باب الطائرة" ثم "نقلت سريعا في سيارة لتكون مع أمها وطفليها في المنزل". يأتي ذلك بعد خروج الناشطة الصحراوية من المستشفى، حيث كانت صحتها قد تدهورت وتم نقلها إلى قسم العناية المكثفة بعد إصابتها بغثيان وإعياء شديدين، بحسب المتحدثة باسمها ايدي ايسكوبار.

المغرب يوافق على عودة حيدر بوساطة فرنسية

Aminatou Haidar

أمينتو حيدر تصف موافقة السلطات المغربية على عودتها إلى وطنها "بانتصار لحقوق الإنسان"

وفي تطور لاحق، أعلن قصر الاليزيه في بيان نشر مساء الخميس في باريس، أن الرئيس نيكولا ساركوزي كان طلب من السلطات المغربية تمكين حيدر من العودة إلى المغرب وإعطائها جواز سفرها. وجاء في البيان أن الرئيس الفرنسي قام بهذه الخطوة في 15 كانون الأول/ديسمبر لدى استقباله في باريس وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري، حيث أعرب له عن "أمله في أن تعيد المملكة المغربية إلى حيدر جواز سفرها لدى وصولها إلى الأراضي المغربية". وأوضح البيان أنه "بعد هذه المحادثات" أرسل العاهل المغربي الملك محمد السادس "رسالة إلى الرئيس ساركوزي في 17 كانون الأول/ديسمبر 2009 أبلغه فيها موافقة الدولة المغربية على طلبه".

ومن جهتها، أعربت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عن "ارتياحها" لقرار السلطات المغربية السماح للناشطة الصحراوية حيدر بالعودة إلى الصحراء الغربية. وقالت كلينتون في بيان "لقد سررت بقرار الحكومة المغربية"، مذكرة بأن الناشطة الصحراوية كانت قد حصلت من قبل على جائزة روبرت كينيدي لحقوق الإنسان. يشار إلى أن السلطات المغربية كانت أوقفت حيدر لدى وصولها في 13 تشرين الثاني/نوفمبر إلى مدينة العيون، آتية من جزر الكناري واتهمتها بأنها رفضت "الامتثال لإجراءات الشرطة العادية ونبذت جنسيتها المغربية". وأبعدتها في اليوم التالي جوا إلى جزر الكناري، حيث بدأت إضرابا عن الطعام في 16 تشرين الثاني/نوفمبر مطالبة بالعودة إلى العيون.

(ش.ع / د.ب.أ / أ.ف.ب / رويترز)

مراجعة: هشام العدم

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع