أمير قطر يؤكد من برلين استعداد بلاده للمحادثات لإنهاء أزمة الخليج | أخبار | DW | 15.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أمير قطر يؤكد من برلين استعداد بلاده للمحادثات لإنهاء أزمة الخليج

قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في برلين إن بلاده على استعداد للجلوس على طاولة التفاوض لمحاولة إنهاء النزاع مع جيرانها العرب، فيما أعربت المستشارة ميركل عن دعمها لجهود الوساطة الأمريكية والكويتية.

قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الجمعة (15سبتمبر/أيلول)، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في العاصمة برلين: "كما تعلمون، نحن الآن أكثر من 100 يوم من الحصار على دولة قطر. وتحدثنا عن استعداد قطر للجلوس على الطاولة لحل هذه القضية".

من جهتها، أعربت المستشارة أنغيلا ميركل عن قلقها من عدم التوصل لحل الأزمة مضيفة أنها تدعم جهود الوساطة من الكويت والولايات المتحدة لإنهاء الأزمة.

وأردف الشيخ تميم "نشكر الجهود التي قامت بها ألمانيا، ونشكرهم على هذا، ونشكرهم أيضا على دعمهم للمبادرة الكويتية، مبادرة صاحب السمو الشيخ صباح التي دعمتها قطر منذ البداية وسوف تظل تدعمها إن شاء الله إلى أن نصل (إلى) حل يرضي جميع الأطراف".

وفيما يتعلق بالاستثمارات القطرية في ألمانيا قال أمير قطر "بالنسبة للاستثمارات القطرية في ألمانيا، طبعا ثقتنا كبيرة بالاقتصاد الألماني، بالشركات الألمانية، هي شراكة استراتيجية بيننا وبين الشركات الألمانية. طبعا هذا أمر طبيعي، في بعض الأحيان بعض الشركات الكبرى تمر في مراحل، مراحل إصلاحات، مراحل... فهذا أمر طبيعي. ولكن هذا ما راح يغير من موقفنا من الاستثمار في الشركات الألمانية، عندنا ثقة كبيرة فيها وسوف نستمر في هذه الاستثمارات".

ميركل تدعو إلى تحسين ظروف العمل بقطر

من جهتها، استغلت ميركل تواجد أمير قطر في برلين للحديث عن ظروف العمل في مواقع بناء المنشآت الخاصة ببطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في قطر عام 2022، داعية إلى تحسينها. وقالت ميركل عقب لقائها بالشيخ تميم: "نريد معاملة أفضل للعمال الأجانب.... هناك عملية إصلاح بدأت في قطر وأتمنى أن يجرى مواصلة هذه العملية".

تجدر الإشارة إلى أن الملاعب التي ستقام عليها مباريات كأس العالم لكرة القدم في قطر يجرى بناؤها بمساعدة آلاف العمال الوافدين من دول مثل بنجلاديش والهند ونيبال.

وانتقدت منظمات حقوقية ظروف العمل في مواقع البناء هناك. وذكرت منظمة العفو الدولية في تقرير لها نهاية العام الماضي أن الإصلاحات المتخذة في هذا المجال غير كافية.
وكانت ميركل أدلت بتصريحات ناقدة لاستضافة قطر لمونديال 2022 خلال مناظرتها التليفزيونية مع منافسها على منصب المستشارية مارتن شولتس مطلع الشهر الجاري.
وقالت ميركل ردا على سؤال حول ما إذا كانت ترى قرار منح قطر تنظيم المونديال جيدا: "ليس جيدا بالقدر الكافي". 

ح.ز/ و.ب (رويترز/ د.ب.أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة