أمير قطر: الدول العربية المقاطعة لا تريد حلا للأزمة | أخبار | DW | 14.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أمير قطر: الدول العربية المقاطعة لا تريد حلا للأزمة

قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إن الدول العربية التي فرضت عقوبات على بلاده في يونيو/ حزيران بزعم دعمها للإرهاب لا تريد حلا للأزمة. وقاطعت أربع دول عربية قطر واتهمتها بدعم الارهاب والتقرب من إيران.

اتهم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني السعودية والإمارات والبحرين ومصر بمحاولة عرقلة استضافة بلاده لكأس العالم لكرة القدم في 2022. وأضاف أن الدول المقاطعة ليست مهتمة بحل الأزمة مع بلاده. وكان الأمير يتحدث في بداية مراسم افتتاح دورة جديدة لمجلس الشورى القطري.

وقطر هي أول دولة عربية يتم اختيارها لاستضافة كأس العالم بكرة القدم، وقد اطلقت مشاريع بناء ضخمة استعدادا للحدث، ما استدعى تدفقا كبيرا لليد العاملة.

وكانت السعودية والامارات والبحرين ومصر قطعت في الخامس من حزيران/ يونيو علاقاتها مع قطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية بعد اتهامها بدعم الارهاب والتقرب من ايران. وترفض الدوحة هذه الاتهامات.

ومن جانبه، سبق لوزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن أن حمل الدول المقاطعة لبلاده المسؤولية عن تفكيك مجلس التعاون الخليجي، وفي الوقت نفسه جدد دعوة بلاده للحوار لحل الأزمة. واكد الوزير القطري أن "الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب وحل الأزمات في المنطقة قد تأثرت بسبب تعنت دول الحصار ... أزمتهم أصبحت مع الدبلوماسية الدولية وليست مع قطر وحدها". وحمّل الوزير "دول الحصار مسؤولية تفكيك مجلس التعاون الخليجي كمنظومة للأمن الإقليمي".

ونقلت القناة عن الوزير العراقي القول إن بلاده "ليست مع عزل أو محاصرة أي بلد". وأكد الجعفري أن "بلاده ترى أن الحوار هو الأفضل حتى مع وجود خلاف"، مشيرا إلى ضرورة توظيف علاقات بغداد مع إيران "لمصلحة الأشقاء في الدول العربية الأخرى".

 

ح.ز/ و.ب (أ.ف.ب / د.ب.أ / رويترز)

 

 

مختارات