1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أمير سعودي يطرد مدير قناة فضائية لأنه "إخواني"

قرر الأمير السعودي وليد بن طلال طرد مدير عام قناة الرسالة التي يمتلكها، بسبب انتمائه للإخوان المسلمين التي وصفها بـ"الإرهابية"، في خطوة تتماشى مع الموقف السعودي الذي أعرب عن تأييده للحكومة المصرية بفض اعتصامي الإخوان.

أعلن الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال، مالك مجموعة روتانا التلفزيونية، طرد أحد قيادات الإخوان المسلمين طارق السويدان مدير عام قناة "الرسالة" بسبب انتمائه لجماعة الإخوان المسلمين التي وصفها بـ "الإرهابية". وأبلغ الأمير في رسالة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي تويتر السويدان بإنهاء خدماته كمدير عام لقناة الرسالة الفضائية، مؤكدا أنه "لا مكان لأي إخواني في مجموعتنا" على حد تعبيره.

وأكد الأمير استياءه من "بعض الآراء" التي نشرها السويدان مؤخرا، معتبرا أنها "تعبر عن توجهات تخالف توجهاتنا (...) وما صدر عنكم لا يتفق مع منهجنا ومغاير للسياسة التي رسمتها اللجنة الاستشارية العليا". من جهته، قال السويدان على موقع تويتر ردا على طرده "اشكر سمو الأمير الوليد على الفرصة الغالية التي تشرفت بها لإدارة قناة الرسالة وتحقيق ما وصلت إليه من وسطية ونجاح".

#links#

وكان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز أكد الجمعة دعم بلاده للسلطات المصرية في مواجهتها "ضد الإرهاب" في إشارة إلى الإخوان المسلمين. وشدد أيضا على "الحق الشرعي" لمصر في "ردع كل عابث آو مضلل".وقد أعلنت الحكومة المصرية أنها تواجه "مخططا إرهابيا من تنظيم الإخوان على مصر". وكان العاهل السعودي أول من هنا الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، وأعلنت بلاده تقديم مساعدة إلى مصر بقيمة خمسة مليارات دولار دعما للاقتصاد.

ش.ع/ ط.أ (أ ف ب/ رويترز)

مختارات