1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

في الغربة

أمير إدريسو تراوري من توغو

"مازلت أتذكر اليوم الذي سلمني فيه ألبيرت الجواب على طلبي. كنت حزينا آنذاك، لم أكن أرغب في العودة إلى وطني، اتصلت عبر الهاتف بشقيقي وسألته عما يتعين علي فعله؟ حينها كان الموت أفضل."

لجأ أمير إلى ألمانيا وهو في السادسة عشرة من عمره. وبما أنه كان يتظاهر ضد حكومة بلده فإنه كان يشعر بأنه ملاحق ومهدد في وطنه. وبعد وصوله إلى ألمانيا كان يسكن مع لاجئين قاصرين آخرين في دار للأيتام بمدينة ميونخ. وقد نجح أمير في الحصول على شهادة المدرسة الإعدادية بعلامات جيدة، وتمكن بعدها بفضل مساعدة صاحب الوصاية عليه آنذاك ألبيرت من إيجاد مكان للتدريب على مهنة الخباز. ومع أن أمير استطاع الاندماج بسرعة في المانيا، إلا أن طلبه الأول للحصول على حق اللجوء باء بالفشل.