أمنستي ألمانيا تمنح جائزة حقوق الإنسان لمركز النديم المصري | أخبار | DW | 25.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أمنستي ألمانيا تمنح جائزة حقوق الإنسان لمركز النديم المصري

فرع منظمة العفو الدولية بألمانيا يمنح مركز النديم المعني بتوثيق انتهاكات حقوق الانسان وعلاج ضحايا التعذيب، جائزة حقوق الانسان. والمركز يعتبر أن الجائزة "تمثل دعما أخلاقيا قويا" له و"رسالة رقيقة للحكومة، للنظام" في مصر.

Ägypten Kairo - Amnesty ehrt Folteropferklinik in Ägypten (picture-alliance/dpa/Polaris Image/D. Smilie)

مؤسسات مركز النديم من اليسار إلى اليمين، منى حامد، عايدة سيف الدولة، ماجدة عدلي وسوزان فيّاد.

منح فرع منظمة العفو الدولية بألمانيا اليوم الخميس (25 يناير/ تشرين الثاني 2018)، جائزته لحقوق الانسان إلى مركز النديم المركز غير الحكومي المعني بتوثيق انتهاكات حقوق الانسان وعلاج ضحايا التعذيب.

وأوضحت المنظمة أنه و"في ظل أصعب الظروف يقدم العاملون في مركز النديم الرعاية الطبية والنفسية للناجين من التعذيب وينشرون الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان".

وكانت السلطات المصرية قد أمرت في الـ27 من فبراير/ شباط بإغلاق هذا المركز، غير أن الساهرين على المركز تحدوا الإجراءات الأمنية وواصلوا عملهم.

وبعد الإعلان عن الجائزة، أكدت الطبيبة عايدة سيف الدولة إحدى مؤسسي المركز، لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، بأن عمل المركز مستمر "رغم عمليات القمع في مصر". وأضافت: "أغلق المركز الطبي ولكن المعالجين موجودون".

واعتبرت عايدة سيف الدولة بأن الجائزة "تمثل دعما أخلاقيا قويا" للمركز و"رسالة رقيقة للحكومة، للنظام".

من جهتها، ترى المنظمة المعنية بحقوق الانسان بأن المركز "يلعب دورا مهما منذ 24 سنة من خلال عمله من أجل حقوق الإنسان في مصر التي تحكم بشكل مستبد... وذلك على الرغم من إغلاق هذا المركز الطبي رسميا من قبل السلطات المصرية".

ومن المقرر أن تبت محكمة مصرية الشهر المقبل في إمكانية إعادة فتح مركز النديم.

يشار إلى أن منظمة أمنستي ألمانيا تمنح كل عامين جائزة حقوق الإنسان لشخصيات ومؤسسات نشطة في هذا المجال.

و.ب/ع.ج.م (ا ب د، د ب أ)

 

مختارات