1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا والإمارات أول المساهمين في إعادة بناء سوريا

دفعت كل من الحكومة الألمانية وحكومة الإمارات العربية المتحدة مبلغ 10 ملايين يورو إلى صندوق إعادة البناء في سوريا التابع لمؤتمر أصدقاء سوريا. ويهدف الصندوق إلى إعمار المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية المعتدلة.

في خطوة غير مسبوقة من قبل الحكومات الغربية وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، تم تأسيس صندوق مساعدات مخصصة لإعادة بناء المناطق السورية التي تسيطر عليها قوى الائتلاف الوطني السوري المعتدلة بهدف دعم شعبيتها وتقوية نفوذها، بحيث تكون قادرة على الحلول محل سلطة نظام الأسد. وحولت الاثنين (الثاني من سبتمبر/ أيلول 2013) كل من الحكومة الألمانية وحكومة الإمارات العربية المتحدة مبلغ 10 ملايين يورو أو ما يعادلها بالدولار الأمريكي إلى الصندوق المذكور.

وبذلك تكون ألمانيا والإمارات العربية من أول الدول المانحة التي تفي بالتزاماتها المالية بهذا الشأن. وستتبعها دول عديدة ألتزمت هي الأخرى بالدفع إلى الصندوق الذي تتولى الإشراف عليه مجموعة أصدقاء سوريا.

وحضر حفل التوقيع على الاتفاق بهذا الخصوص في برلين اليوم رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، أحمد الجربا. ووفق الاتفاق المذكور سيتم إعادة بناء المناطق التي خرجت من سيطرة نظام الأسد وتسيطر عليها القوى المعتدلة في المعارضة السورية. فيما سيتولى بنك إعادة الأعمار الألماني مسؤولية الأشراف على أوجه صرف الأموال من قبل الصندوق.

في هذا السياق قال وزير الخارجية الألماني، غيدو فيستر فيله، الذي حضر حفل توقيع الاتفاقية "إن الحل السياسي للأزمة السورية فقط يمكن أن يضمن السلام والاستقرار بشكل دائم، ولهذا السبب ندعم الائتلاف الوطني بمساعدات ملموسة". يذكر أن مجموعة أصدقاء سوريا تتألف من أكثر من 100 دولة ومنظمة عالمية. وتم تأسيس صندوق إعادة البناء من قبل المجموعة قبل عدة أشهر.

ح.ع.ح/ف.ي (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة