1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا: عودة عشرين إسلاميا لديهم خبرة قتالية من سوريا

ذكرت السلطات الأمنية الألمانية أن زهاء عشرين متشددا إسلاميا عادوا من سوريا واكتسبوا خبرة قتالية هناك. ولا تزال هذه السلطات ترى في تقاريرها المختلفة أن الإرهاب الإسلاماوي يعتبر من أكبر المخاطر التي تهدد أمن البلاد.

أعلنت هيئة حماية الدستور الألمانية (الاستخبارات الداخلية) أن نحو 20 إسلاميا لديهم خبرة قتالية عادوا من سوريا عقب مشاركتهم في مهمات خلال المعارك الجارية هناك. وقال رئيس الهيئة، هانز- غيورغ ماسن، في تصريحات لصحيفة "راينيشه بوست" الألمانية الصادرة اليوم الاثنين (24 يونيو/ حزيران 2013)، إن الكثير من العائدين مشحونون نفسيا لدرجة تشير إلى وجود خطر من إمكانية أن يقوموا بالإعداد لهجمات هنا.

ولم يستبعد ماسن أن يقوم هؤلاء بتشجيع إسلاميين آخرين على تنفيذ مثل هذه الهجمات، أو تهريب جناة إلى ألمانيا، وقال "الحالة الأسوأ هو عودة هؤلاء بتكليف مباشر للقتال". وذكر ماسن أنه من المثير للقلق أيضا أن هناك أكثر من 60 شخصا ممن يطلقون على أنفسهم مجاهدين سافروا من ألمانيا إلى سوريا خلال الشهور الثمانية الأخيرة، وأوضح "عندما يعودون سيتم الاحتفال بهم كأبطال وسط أتباعهم".

ولا زالت سلطات الأمن في ألمانيا ترى أن الإرهاب الإسلاماوي من أكبر المخاطر التي تهدد الأمن الداخلي للبلاد. وجاء في التقرير السنوي لهيئة حماية الدستور الألمانية لهذا العام أن "ألمانيا لا تزال هدفا لهجمات من قبل إرهابيين إسلاميين". وأن هناك نحو ألف شخص من الأوساط الإسلامية في ألمانيا مصنفون على أنهم خطيرين على الأمن. وتضع السلطات حوالي 130 شخصا منهم تحت المراقبة على مدار 24 ساعة. كما أشار التقرير إلى أن "الإرهاب الفردي" يشكل خطورة خاصة وأن هناك مخاوف من تزايد حركة السفر من ألمانيا إلى معسكرات الإرهاب الأجنبية ومناطق النزاعات.

ح.ز/ ط.أ ( د.ب.أ )

مختارات

مواضيع ذات صلة