1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا ستدمر على أراضيها جزءا من الأسلحة الكيماوية السورية

أعلنت برلين أن شركة ألمانية متخصصة في التخلص من المواد الكيماوية القتالية ستشارك في عمليات تدمير الأسلحة الكيماوية السورية. كما ستستضيف الأراضي الألمانية جزءا من عملية التدمير.

أعلنت وزارتا الخارجية والدفاع الألمانيتان في بيان مشترك أن ألمانيا ستدمر بعضا من بقايا الأسلحة الكيميائية السورية على الأراضي الألمانية. وأكدت الوزارتان اليوم الخميس (9 يناير/ كانون الثاني 2014) أنه "بناء على طلب من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قررت الحكومة الفدرالية أن تكون ألمانيا مستعدة للمساهمة بشكل كبير في تدمير الأسلحة الكيميائية السورية". وأوضح البيان الذي يتناول بالتفصيل "التنفيذ العملي" للعملية، أن المانيا "لديها الرغبة والقدرة" على إزالة بقايا من هذه الأسلحة الكيميائية على أراضيها.

من جهته قال وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير في برلين أن ألمانيا ستشارك عبر شركة "جي إي كيه ايه" في تدمير الترسانة الكيماوية السورية. وأوضح الوزير أنه لا يجوز لأحد يمتلك القدرات التقنية للتخلص من هذه الأسلحة أن يرفض المشاركة في مثل هذه المهمة.

وهناك معلومات بأن الشركة التي تتخذ من مدينة مونستر غربي ألمانيا مقرا لها ستساهم في التخلص من عدة أطنان من مادة "هيدروليسات" الكيماوية والتي لا تمثل سلاحا كيماويا بشكل كامل بل مادة تشبه النفايات الصناعية السائلة.

ح.ز/ ف.ي (أ.ف.ب، د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة