ألمانيا: حملة مداهمات ضد عصابة سورية- بولندية لتهريب البشر | أخبار | DW | 17.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا: حملة مداهمات ضد عصابة سورية- بولندية لتهريب البشر

شنت الشرطة الألمانية حملة مداهمات في عدة ولايات تزامنا مع حملة للشرطة البولندية بحثا عن أعضاء في عصابة لتهريب البشر، حيث تم إلقاء القبض على شخصين قاما بتهريب سوريين من دول الخليج عبر بولندا إلى ألمانيا مقابل مبالغ كبيرة.

قامت الشرطة الألمانية والبولندية بحملة مداهمات اليوم (الأربعاء 17.01.2018) ضد عصابة لتهريب البشر (بولندية- سورية) كجزء من حملة أوسع نطاقاً. وقالت الشرطة الاتحادية الألمانية في بيان إنهاـ إنها قامت بالحملة بناء على أوامر من مكتب المدعي العام في برلين الذي فتح تحقيقاً "ضد أعضاء أسرة بولندية-سورية للاشتباه بهم في تهريب منظم للأجانب". وذكرت الشرطة أن المداهمات التي شارك فيها 170 شرطيا في عدة مواقع في ألمانيا وبولندا، قد أسفرت عن اعتقال شخصين، يحملان الجنسية البولندية من أصول سورية. 

ووفقاً للشرطة الألمانية، كان بعض أعضاء هذه "العصابة" ، قد سجلوا أنفسهم في ألمانيا كلاجئين ملاحقين سياسياً. وقالت الشرطة إن المشتبه بهم متهمون بتهريب سوريين من دول الخليج عبر بولندا إلى ألمانيا "باستخدام تأشيرات سياحية بولندية تم الحصول عليها بموجب ادعاءات كاذبة". وتعتقد الشرطة أن العصابة قد تمكنت من جني نحو 300 ألف يورو. إذ كانت تأخذ 8 آلاف يورو (9800  دولار) مقابل تهريب كل شخص جوا إلى بولندا ومن هناك عبر الحدود البرية إلى ألمانيا حيث قدموا طلبات لجوء.

وركزت الشرطة الألمانية حملتها على العاصمة برلين، حيث اعتقلت الشخصين المشتبه بانتمائهما لهذه العصابة. وشملت المداهمات 6 ولايات ألمانية هي: شمال الراين ويستفاليا، زارلاند، زاكسن أنهالت، ساكسونيا السفلى، بادن فورتمبرغ وبافاريا. وأشارت الشرطة الألمانية إلى أن هذه المداهمات ما هي إلاجزء من إجراءات أوسع تتعلق بالهجرة غير القانونية. وأضافت أن "المهربين يستفيدون بشكل كبير من طالبي اللجوء". وأشارت متحدثة باسم الشرطة الألمانية أن نظيرتها البولندية أيضا قامت بحملة مداهمات متزامنة تنفيذا لثلاثة أوامر اعتقال. وقالت المتحدثة إنه من خلال حملة المداهمات هذه استطاعت الشرطة الألمانية بالتعاون مع شرطة حماية الحدود البولندية "تفكيك عصابة مهربين محترفين بولندبة- سورية عابرة للحدود والقارات". 
وأفادت مصادر الشرطة الألمانية أن بعض أعضاء هذه العصابة، ليسوا متهمين بتهريب البشر فقط، وإنما "بالتدليس الاجتماعي وسوء استخدام طلب اللجوء" حيث قدم بعضهم ممن يحملون الجنسية البولندية، طلبات لجوء في ألمانيا بهويات وبيانات شخصية غير صحيحة.

ر.ض/ ع.ج 

المصدر: مهاجر نيوز

مختارات